ترفيهمنوعات

سيلفي والقطار خلفي.. وفاة مراهقة بشكل مأساوي وكمرة الهاتف توثق المشهد

في نوبالا دي فيلاجران بالمكسيك، توفيت مراهقة بعد أن صدمها قطار بينما كانت تشاهد قطارًا بخاريًا قديمًا.

ووفقاً لما رصده وترجمه “موقع تركيا عاجل”، نقلاً عن الإعلام الغربي، وتوفيت المراهقة، التي لم يذكر اسمها، عندما صدمها قطار في نوبالا دي فيلاجران بالمكسيك، يوم الثلاثاء، بينما كانت تراقب القطار البخاري القديم المسمى الإمبراطورة في منطقة شمال غرب مكسيكو سيتي.

حيث وقفت المرأة بشكل غير مستقر وهاتفها في يدها، بالقرب من القطار البخاري القديم الذي مر عبر المنطقة خلال جولة Final Spike Steam.

وفي اللقطات، تقف المرأة التي ترتدي بلوزة برتقالية بجوار طفل مع اقتراب القطار.

وبينما ينحني الطفل استجابة للقطار الذي يقترب، تجثو المرأة على ركبة واحدة وتحاول التقاط صورة. لسوء الحظ، اصطدمت زاوية القطار بمؤخرة رأس المرأة، مما أدى إلى طيرانها للأمام.

ويظهر الفيديو ردود الفعل المروعة لشهود عيان ورجل يحاول سحب جثة المرأة من جانب قطار عابر. ورغم كل الجهود التي بذلها المسعفون، توفيت المرأة في مكان الحادث. وسلط هذا الحادث الضوء مرة أخرى على العواقب الوخيمة لعدم الامتثال لبروتوكولات السلامة بالقرب من خطوط السكك الحديدية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض