ترفيهمنوعات

فُقدت لعدة أيام وعجزت الشرطة عن معرفة مكانها.. اخراج امرأة من بطن ثعبان ضخم ابتلعها (فيديو)

في قلب إقليم سولاويزي الجنوبية في إندونيسيا، تحكي غاباتها قصة مأساوية حدثت لامرأة تدعى فريدة. كانت تلك النساء، الأم لأربعة أطفال، تعيش حياة بسيطة وهادئة في منطقة سيدنرينغ رابانغ، حيث تُعتبر زراعة الفلفل الحار من مصادر الدخل الأساسية للعائلات.

في يوم من الأيام، قررت فريدة أن تخرج لبيع الفلفل الذي نما في مزرعتها الصغيرة. كانت ترتدي الحملة وتحمل سلة صغيرة مليئة بالفلفل الحار، وهي تغادر المزرعة بوجه نحو السوق. لكن القدر لم يكن لطيفًا بها في تلك اليوم، ففي الطريق عادت الغابات لتكون شاهدة على حدث لن ينساه أهل القرية.

كانت أصوات الطيور والحشرات تعزف سيمفونية الحياة البرية في تلك الغابات، لكن صرخة فريدة كسرت هذه الهدوء. هجم ثعبان عملاق عليها، لف حولها جسده الضخم قبل أن يختنقها ويبتلعها بأكملها.

بدأت عملية البحث عن فريدة من قِبل زوجها بمجرد عدم عودتها في الميعاد المتوقع. تجوب الغابات والمزارع، تفتش كل زاوية وكل شجيرة، لكن دون جدوى. مرت أربعة أيام مريرة من البحث اليائس، حتى اكتشف مصيرها الأليم.

في يوم العثور، جمعت القرية بأسرها لتشهد مشهدًا لا يُنسى. جثة فريدة ملتفة داخل بطن ثعبان بايثون ضخم، وهو يرقد في الغابة كما لو كان ينام بعمق. الفزع والحزن اجتاحا القلوب، فقد فقدت القرية أمًا وزوجة وجارية مخلصة.

ثعبان البايثون، هذا المخلوق العملاق، يعتبر من مفاتيح الحياة البرية في إندونيسيا. تجده في أعماق الغابات، يسلك طرقه الخاصة بعيدًا عن عالم البشر. لكن في بعض الأحيان، تتداخل مساراته مع مسارات البشر، وتحدث المأسي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض