اكتشافاتمنوعات

الذهب أمام صعوبات كبيرة قد ترفع سعره عدة أضعاف

إنتاج الذهب في عام 2023 زاد بنسبة 0.5% فقط مقارنة بالعام السابق، وفقًا لمجلس الذهب العالمي. ومع تزايد صعوبة العثور على رواسب جديدة، يواجه قطاع تعدين الذهب تحديات كبيرة في الحفاظ على زيادة الإنتاج. أصبح العثور على الذهب وتمويله وتشغيله أكثر تعقيدًا، مما يعيق التقدم في هذا القطاع.

التحديات المرتبطة بعمليات الحفر تزيد من صعوبة العثور على الذهب، كما أوضح مجلس الذهب العالمي (WGC). المجلس أشار إلى أن إنتاج الذهب زاد بنسبة 0.5% فقط في عام 2023 مقارنة بالعام السابق. في عام 2022، كان النمو السنوي بنسبة 1.35%، بينما كان هذا المعدل 2.7% في العام السابق. وفي عام 2020، سجل الإنتاج العالمي للذهب انخفاضًا بنسبة 1%، وهو أول انخفاض منذ عشر سنوات.

كبير استراتيجيي السوق في WGC، جوه ريد، أشار إلى أن القطاع يواجه مشكلة استدامة. وعلق قائلاً: “في الربع الأول من عام 2024، رأينا أن إنتاج المناجم زاد بنسبة 4% سنويًا ليصل إلى مستوى قياسي. لكن القصة الحقيقية هي أن قطاع التعدين يواجه صعوبة في الإبلاغ عن نمو مستدام في الإنتاج بعد فترة من النمو السريع بين عامي 2008 و2018. تم اكتشاف العديد من المواقع المحتملة، مما يجعل العثور على رواسب ذهب جديدة في جميع أنحاء العالم أكثر صعوبة.”

توقعات مستقبلية لمناجم الذهب

وفقًا لـ WGC، يستغرق إعداد منجم للإنتاج حوالي 10 إلى 20 عامًا في المتوسط. فقط 10% من الرواسب المكتشفة تحتوي على كمية كافية من الذهب لتبرير الاستثمار. حتى اليوم، تم استخراج حوالي 187 ألف طن متري من الذهب، معظمها من الصين وجنوب أفريقيا وأستراليا، بينما تنتظر حوالي 57 ألف طن من الذهب تحت الأرض ليتم استخراجها. وأوضح ريد أن عملية الاكتشاف تستغرق وقتًا طويلًا، كما أن منح الحكومات التصاريح يستغرق سنوات، مما يجعل التعدين أكثر صعوبة ويزيد من تكاليف البنية التحتية.

تراجع أسعار المعادن

الذهب انخفض بنسبة 1.4% الأسبوع الماضي، واستمرت اتجاهات التراجع في سوق السلع. كما انخفضت أسعار الفضة والبلاتين والبلاديوم بشكل ملحوظ. في السوق الفورية، شهدت المعادن الأساسية تراجعات حادة بسبب البيانات الاقتصادية التي أثارت مخاوف بشأن الصناعة التحويلية في الولايات المتحدة. أما بالنسبة لمجموعة الطاقة، فقد انخفض سعر برميل نفط برنت، بينما ارتفع سعر الغاز الطبيعي في بورصة نيويورك التجارية.

أفريقيا: مركز جديد للمعادن والموارد

خلال قمة كوريا الجنوبية-أفريقيا، تم توقيع اتفاقيات للتعاون في مجال الطاقة والموارد الطبيعية، مما أعاد التركيز على أفريقيا الغنية بالمعادن الهامة. تمتلك أفريقيا نحو 20% من إنتاج مناجم الذهب في العالم، وهي أيضًا أكبر منتج للبلاتين الذي يُعد من الموارد الأكثر حاجة في صناعات السيارات والإلكترونيات والصحة. تغطي جنوب أفريقيا 95% من إجمالي إنتاج البلاتين في القارة، بينما تساهم أفريقيا بحوالي 92% من الإنتاج العالمي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض