منوعات

5 دقائق من النظر تقتل خلال يومين: المادة الأكثر خطورة في العالم صُوِّرت بضع مرات فقط

بعد كارثة تشيرنوبل النووية التي وقعت في عام 1986، ظهرت مادة تُعرف باسم “قدم الفيل” والتي لم يتم تصويرها سوى بضع مرات حتى الآن، ولا تزال تحتفظ بتأثيرها المميت. التعرض لهذه الكتلة من الحمم المشعة لمدة خمس دقائق فقط يمكن أن يسبب نتائج قاتلة.

في 26 أبريل 1986، حدثت تقلبات غير متوقعة في الطاقة في المفاعل رقم 4 في محطة تشيرنوبل النووية. عندما فشلت إجراءات الإغلاق الطارئ، ارتفعت حرارة قلب المفاعل بشكل مفرط. تصدعت قضبان التحكم الحرارية وتبخر ماء التبريد مما أدى إلى زيادة الضغط وانفجار المفاعل. سُجل الانفجار كواحد من أسوأ الكوارث النووية في تاريخ البشرية.

أخطر مادة في العالم: ما هو “الكوريوم” المعروف باسم “قدم الفيل”؟

بعد الانفجار، تشكلت كتلة صلبة من الحمم الذائبة تحت المفاعل وسُميت بـ”قدم الفيل”. هذه الكتلة تكونت من انصهار القلب النووي وما يحتويه من فولاذ وخرسانة، وتحولت بمرور الوقت إلى مادة جديدة تُعرف بالكوريوم. سقط الكوريوم في ممر البخار أسفل المفاعل 4 وحصل على اسمه بسبب شكله الفريد.

تهديد إشعاعي كثيف

في عام 1986، كانت “قدم الفيل” تشع 10,000 رونتجن من الإشعاع في الساعة، وهو ما يعادل ألف ضعف الجرعة اللازمة للتسبب في السرطان. التعرض لهذا المستوى من الإشعاع لمدة ساعة واحدة يعادل 4.5 مليون صورة بالأشعة السينية للصدر. التعرض لمدة 30 ثانية يسبب دوارًا وإرهاقًا، والتعرض لمدة دقيقتين يسبب نزيفًا خلويًا، والتعرض لمدة أربع دقائق يسبب القيء والإسهال والحمى. التعرض لمدة خمس دقائق سيؤدي حتمًا إلى الوفاة في غضون يومين.

جهود التصوير

بعد الكارثة، اكتشفت فرق التدخل أن “قدم الفيل” كانت لا تزال مشعة لدرجة لا يمكن الاقتراب منها. التُقطت أولى الصور بواسطة كاميرا على عجلات. بعد عشر سنوات، حصل فريق من وزارة الطاقة الأمريكية، الذي وثق تشيرنوبل، على بعض الصور الجديدة. في إحدى الصور، يمكن رؤية رجل يرتدي معطفًا برتقاليًا يُعتقد أنه نائب مدير المأوى، آرتر كورنييف. التقط كورنييف هذه الصورة باستخدام كاميرا ذات تأخير زمني لتجنب التعرض للإشعاع.

خطر طويل الأمد

في عام 2016، تم وضع مأوى خرساني وفولاذي جديد يُعرف بـ”الحبس الآمن الجديد” فوق المفاعلات. تم تصميم هذا الهيكل لمنع أي تسربات أو انفجارات محتملة. نظرًا لأن الكوريوم مادة نادرة ولم تتشكل سوى خمس مرات في التاريخ، فلا يُعرف بالضبط كيف سيتغير “قدم الفيل” بمرور الزمن.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض