أخبار العالم

دولة تعلن عن حظر ارتداء الحجاب واطالة اللحة للرجال

أثارت حظر طاجيكستان على ارتداء الحجاب موجة من الجدل والانتقادات الشديدة في البلاد وخارجها. القرار الذي أقره البرلمان الطاجيكي يمتد ليشمل جميع المجالات العامة، بما في ذلك الأماكن الحكومية والمؤسسات التعليمية، مما يعني أن الحجاب لم يعد مقبولًا في الفضاء العام بأي شكل من الأشكال.

وقد أثار هذا القرار جدلاً واسعًا في طاجيكستان، حيث يرون البعض أنه يمثل انتهاكًا لحرية الاختيار والممارسات الدينية للأفراد. وفقًا للتشريع الجديد، يُعاقب كل من ينتهك الحظر بغرامة مالية تصل إلى ما يعادل حوالي 25,000 ليرة تركية، بالإضافة إلى مجموعة من العقوبات التي قد تشمل السجن للمتكررين.

لا تقتصر القيود على الحجاب فقط، بل تشمل أيضًا منع ارتداء ملابس أخرى تُعتبر غير متوافقة مع الثقافة الطاجيكية، ما يعزز من جدية القرار وعمق التأثيرات المحتملة على المجتمع.

تأتي هذه الخطوة ضمن سياسات أكثر تشددًا اتخذتها الحكومة في السنوات الأخيرة، حيث تم منع أيضًا نمو اللحى للرجال بشكل غير رسمي، مما أثار استياء كبيرًا بين السكان.

بينما يبرر بعض المسؤولين هذه الإجراءات بحجة حماية الثقافة الطاجيكية التقليدية، يعتبرها آخرون انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان الأساسية وحريات الفرد.

في ظل هذه الظروف، يظل السؤال حول مدى استجابة المجتمع الطاجيكي لتلك السياسات والتأثيرات المترتبة عليها سائرًا في طريقه، مع تنامي الضغوط الدولية لتحقيق المزيد من الحريات الشخصية والدينية.

تظل طاجيكستان، برغم محاولاتها لتعزيز الهوية الوطنية، في مواجهة تحديات داخلية وخارجية تتعلق بالحقوق والحريات، مما يجعل من مستقبلها السياسي والاجتماعي محل تساؤلات وتأملات دائمة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض