أخبار تركيا العاجلة

ألمانيا توقف طلبات اللجوء الخاصة بالسوريين .. ما القصة ؟؟

تركيا عاجل / رصد

ألمانيا توقف طلبات اللجوء الخاصة بالسوريين .. ما القصة ؟؟

في خبر صدم الآلاف من السوريين, علقت ألمانيا طلبات اللجوء لـ الآلاف من السوريين طالبي اللجوء, بانتظار مراجعة جديدة للوضع الأمني في بلادهم, وذلك بحسب مانقلته المجموعة الصحفية المحلية “فرنكي”.

وبحسب مانقلته “فونكي” عن وزارة الداخلية الألمانية, اليوم السبت, فإن طلبات اللجوء التي قدمها سوريون أجلت بانتظار تعديلات سيتم إدخالها على توجيهات الوزارة.

وأشارت “فونكي” أن التعليق يشمل فئة من طالبي اللجوء وهم الذين حصلوا على وضع “الـحماية الثانوية”, وهذا الوضع يمنح لفئة تعرضوا لمخاطر الموت في بلادهم سواء بحرب تشهدها بلادهم أو فرار من قرار الاعدام أو من التعذيب.

المجموعة الصحفية “فونكي” المهتمة بالدفاع عن حقوق اللاجئين, عبرت بدورها عن مخاوفها من إقدام الحكومة الألمانية على تعليق طلبات اللجوء الخاصة بالسوريين في حال توقف العنف الذي تشهده بلادهم.

هذا وبحسب احصائيات رسمية للحكومة الألمانيا فقد بلغ عدد السوريين الذين حصلوا على الحماية عام 2018م في ألمانيا 17400 سوري.

تابعنا على أخبار غوغل نيوز 

والجدير بالذكر أن الداخل الألماني يشهد إنقساماً كبيراً بدأ مع اعلان حكومة ميركل عامل 2015م بدء اسقبال اللاجئين الفارين من أعمال العنف في بلادهم ما أدى لنمو اليمين المتطرف المناهض لسياسة ميركل اتجاه اللاجئين.

إقرأ أيضاً: قرار مفاجئ يحطم آمال الآلاف من الطلاب السوريين في تركيا

تناقلت منصات التواصل الاجتماعية مؤخراً خبراً يفيد بتراجع الحكومة السورية المؤقتة عن قرارها بإقامة امتحان الشهادة الثانوية في تركيا.

الخبر لاقى ردود أفعال مختلفة حيث اعتبره البعض بمثابة تحطيم لطموح وآمال آلاف الشبان الراغبين في الحصول على الشهادة الثانوية, فيما ذهب البعض للتشكيل في جدية الحكومة المؤقتة في إقامة الأمتحان أصلاً.

وتوضيحاً لذلك تواصلت “تركيا عاجل“, مع م. هشام الدرويش المستشار التعليمي لفريق “علم للخدمات الطلابية في تركيا” الذي بدوره أكد لنا من خلال تواصله مع وزير التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة (د. عماد برق), أن مايشاع من إلغاء إقامة امتحان الشهادة الثانوية هو صحيح وصدر قرار من الوزارة بذلك.

وأضاف أن الوزير أرجى القرار لضيق الوقت جراء التأخر في الاعلان عن موعد الامتحان, وأن كثير من الطلاب اعترضوا على موعده لأنهم يرون أن موعده لم يبقي لهم فرصة جيدة للتحضير لدخول الامتحان.

الدرويش وخلال حديثه مع الوزير وجه إليه سؤالاً عن موقف الحكومة التركية من القرار, وهنا أكد الوزير أنه تم أخذ موافقة رسمية من الحكومة التركية لإقامة الإمتحان, وأن قرار إلغائه صادر عن الحكومة السورية ولا دخل للحكومة التركية بقرار إلغائه.

وأشار الوزير أيضاُ إلى أن الحكومة المؤقتة ستعلن عن موعد إجراء الامتحان في السنوات القادمة بأوقات مبكرة حتى تمنح الطلاب الوقت الكافي للتحضير من أجل دخول الامتحان ولن يتكرر الخطأ الذي وقع هذه السنة.

والجدير بالذكر أن وزارة التربية والتعليم في التابعة للحكومة السورية المؤقتة كانت قد أعلنت قبل أيام قليلة, نيتها اقامة امتحان الشهادة الثانوية وبشكل حر في تركيا.

المصدر: تركيا عاجل

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض