أخبار تركيا العاجلة

جنود روس يضربون عناصر من ميليشيات الأسد والسبب لايصدق

جنود روس يضربون عناصر من ميليشيات الأسد, حيث أُصيب عدد من عناصر ميليشيات الأسد أول أمس بجروح خطيرة بعد تعرضهم للضرب من قِبل جنود روس في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، بسبب خلاف على سرقة مخصصات المحروقات، كما تمت معاقبتهم من قِبل النظام السوري بعد ذلك بسبب إغضابهم للروس.

وذكرت مصادر من مدينة تدمر أن 3 عناصر يتبعون الفرقة الرابعة في ميليشيات النظام أُصيبوا بجروح خطيرة في الرأس والصدر والأطراف إثر ضرب تعرضوا له بقسوة مفرطة عقب خلاف على تجارة وقود يسرقه الجنود الروس من مخصصات وحداتهم.

وأوضحت المصادر أن عناصر ميليشيات الأسد حاولوا التملص من دفع ثمن الوقود الذي باعوه لتجار تدمر، قبل أن يعثر عليهم الجنود الروس وسط المدينة ويشرعوا بضربهم مستخدمين أعقاب البنادق والعصي لأكثر من ربع ساعة.

وأضافت أن العناصر المصابين نُقلوا إلى المشفى وأن قيادة وحدتهم أصدرت بشأنهم عقوبة تمثلت بالزج بهم في السجن، بتهمة “الإساءة للقوات الصديقة” كما لم يجرؤ زملاؤهم في الفرقة الرابعة على تخليصهم من قبضة الروس.

يُشار إلى أن روسيا وإيران تتقاسمان السيطرة الفعلية على مدينة تدمر شرقي حمص مع انتشار شكلي لميليشيات الأسد في مواقع ثانوية على أطرافها.

المصدر نداء سوريا