أخــبار تركــيا

مدينة أيزانوي الأثرية تنفض غبارها في كوتاهية التركية

مدينة أيزانوي الأثرية تنفض غبارها في كوتاهية التركية

تعد مدينة أيزانوي الأثرية من أبرز الوجهات السياحية في ولاية كوتاهية غربي تركيا، وتتواصل الحفريات فيها لاستكشاف منطقة السوق التاريخية.

وأدرجت مدينة أيزانوي الأثرية التي لاتزال بعض معالمها صامدة إلى يومنا، لاسيما معبد “زيوس”، على القائمة المؤقتة للتراث العالمي، لليونسكو، عام 2012، وتتواصل أعمال التنقيب فيها منذ 2011.

وتقع المدينة في قضاء تشافدار حصار، وتسمى بمدينة أفس الثانية، لشبهها بمدينة أفس ذات الشهرة العالمية والواقعة بولاية إزمير غربي تركيا.

وفي تصريح للأناضول، قالت الأستاذة أليف أوزر، رئيسة فريق التنيقب في المنطقة، إنهم بصدد القيام بحفريات، في موقع السوق المعروفة باسم “أغورا” بالمدينة، عقب اتمام إجراءات استملاك أرض الموقع من قبل الدولة.

وأعربت عن ثقتها بأن أعمال التنقيب في منطقة السوق، ستسلط الضوء على الحياة الاجتماعية في هذه المدينة العائدة للحقبة الرومانية.

بدورها قالت الباحثة زرين أردينج، إنهم يقومون بتوثيق القبور الأثرية حول مدينة أيزانوي الأثرية ، منذ 2016، والعمل على حمايتها.

تابعنا على غوغل نيوز 

وذكرت أنه يمكن من خلال شواهد القبور التعرف على جنس الشخص الميت، فيما إذا كان إمرأة أو رجل.

وأوضحت أن شواهد قبور النساء تضم رموزا من قبيل سلال القطن أو الفاكهة، والأزهار، والأمشاط والمرايا.

أما شواهد قبور الرجال فتضم نقوشا تمثل القوة كالأسد والنسر.

وبالنسبة لقبور الأزواج، فلفتت إلى استخدام رمزي ذكر وأنثى الأسد مع

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض