تهـ.ـديد مباشر من مسؤول بالنظام السوري للقوات التركية في ادلب شمال سوريا

أطلق نائب وزير خارجية نظام الأسد “فيصل المقداد” تصريحات جديدة بخصوص منطقة إدلب شمال غربي سوريا، وادعى عزم ميليشياته السيطرة عليها، مهدِّداً التواجد التركي فيها، وذلك بعد أيام من تصريحات تركية أكدت استمرار تمركزها في محيط المحافظة رغم الهجمات.

وقال “المقداد” بتصريحات إعلامية: “هذه الأرض (إدلب) ستُحرر سلماً أو حرباً، وعلى تركيا أن تفهم هذا الكلام”.

وأضاف “يجب أن تعي تركيا أنها لن تبقى لحظة واحدة عندما يتخذ القرار في هذا الجزء من سوريا”.

واتهم الرئيسَ التركي “رجب طيب أردوغان” بدعمه للإرهاب، زاعماً أنه بات مفضوحاً رغم محاولات التستر على ذلك، وتوعَّد بالنصر عليه.

وأكد وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” منذ أيام أن تركيا لن تخلي نقاط المراقبة التابعة لها في محيط محافظة إدلب، ولن تتراجع القوات المسلحة التركية من مكان تمركزها رغم هجمات نظام الأسد.

وأوضح “آكار” اهتمام بلاده بتنفيذ اتفاق خفض التصعيد الذي منع حدوث موجات لجوء جديدة من إدلب، وأشار إلى أن نظام الأسد يبذل ما في وسعه للإخلال بالاتفاق مستخدماً في ذلك البراميل المتفجرة والهجمات البرية والقصف الجوي.

تابعنا على غوغل نيوز 

يُشار إلى أن محافظة إدلب من مناطق اتفاق خفض التصعيد الذي تم التوصل إليه في “أستانا” عام 2017 ، وينص الاتفاق على وقف إطلاق النار ووقف الأعمال العدائية، إلا أن نظام الأسد واصل انتهاكاته وخروقاته للاتفاق منذ الإعلان عنه.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض