أخــبار تركــيا

فصائل المعارضة توجه رسالة هامة ﻷهالي “محردة والسقيلبية” المواليتان

فصائل المعارضة توجه رسالة هامة ﻷهالي “محردة والسقيلبية” المواليتان

وجَّهت الفصائل الثورية في الشمال السوري أمس رسالة طمأنة للمدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات المرتبطة بروسيا في ريف حماة دعتهم فيها إلى البقاء في منازلهم والابتعاد عن النقاط العسكرية للميليشيات؛ حرصاً على سلامتهم ورحبوا بتوجههم إلى إدلب.

وقال المقدم سامر الصالح وهو مسؤول العلاقات السياسية والعسكرية في جيش العزة عبر حسابه في “تويتر”: “‌‎نهيب بأهلنا المدنيين في مناطق الاشتباك أن عدونا قوات النظام والميليشيات المساندة له وأهدافنا مقراتهم ومعسكراتهم، لا داعي للنزوح وترك أملاككم وأرزاقكم أنتم أهلنا ونحن منكم”.

وأضاف الصالح: “‏الروس والنظام أعلنوا عن فتح معابر لخروج المدنيين إلى مناطق سيطرتهم ومن ثَمَّ قتلهم أو زجهم بالمعارك، ونحن نقول لهم معابرنا جميعها مفتوحة لأهلنا في مناطق سيطرتهم، وهم آمنون مطمئنون ومحميون ومعفيون من كل التزامات المحرر”.

وحث الأهالي في مدينتي محردة والسقيلبية على طرد النقاط العسكرية للميليشيات المرتبطة بروسيا ونظام الأسد المتواجدة داخل ومحيط مناطقهم؛ حرصاً على سلامتهم، مؤكداً أن الميليشيات لا يهمها تعرض المدنيين للأذى جرَّاء تمركزهم بينهم.

ولاقت الرسالة استحساناً من السوريين الذين أكدوا أن الفصائل الثورية لم تنتصر فقط عسكرياً على الميليشيات وإنما كذلك أخلاقياً من خلال حرصها على حياة المدنيين وتحييدهم، في حين تتعمد الميليشيات استهدافهم وارتكاب المجازر بحقهم.

تابعنا على غوغل نيوز 

يشار إلى أن الفصائل الثورية تمكنت من السيطرة على عدة مواقع بريف حماة الشمالي وطردت الميليشيات المرتبطة بروسيا ونظام الأسد منها، وذلك إثر هجوم عكسي شنته مساء أمس تزامناً مع استعداداتها لشن عمليات عسكرية واسعة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض