أخبار تركيا

وثيقة مسربة! موسكو قلقة من حدوث انقلاب ضد “الأسد” وتصدر أوامر جديدة لتفادي تبعاته

أكدت وثيقة مسربة عن استخبارات النظام السوري وجود قلق روسي من حدوث انقلاب ضد بشار الأسد، وإصدار موسكو أوامر بتأسيس فرع أمني جديد لتفادي تبعاته إن حصل.

ووفقاً لصحيفة “القدس العربي” فإن الوثيقة يعود تاريخ تصديقها إلى 17 نيسان الماضي، وتتضمن أوامر روسية بتشكيل “الفرع 108” في سوريا ومهمته حماية وتأمين المنشآت الحكومية والمواقع المهمة، والسفارات وهيئة الإذاعة والتلفزيون والهيئات الدبلوماسية والبنوك والمصارف، على أن يتبع إدارة أمن الدولة في دمشق.

وتكمن مهمة الفرع الجديد بضبط انتشار المفارز والعناصر الأمنية حول المنشآت المهمة والحساسة وتوحيد عملية المراقبة والمتابعة لتلك المنشآت، حيث جرى سحب جميع المفارز والدوريات التابعة لبقية الأجهزة الأمنية من المراكز المذكورة، وتسليمها لعناصر تم اختيارهم من فرع أمن الدولة.

إضافة إلى مراقبة حركة المطارات والدخول والخروج ومراقبة الاتصالات والتواصلات والعلاقات الخارجية، إضافة إلى مهمته الحقيقية وهي إبقاء المنشآت السيادية تحت نظر فرع أمن الدولة وحمايتها وتأمينها من أي اعتداء، وحماية هيئة الإذاعة والتلفزيون من السيطرة عليها منعاً لتنفيذ انقلاب.

وأوضحت الصحيفة أنه تم تكليف العميد “غانم جمعة” بمنصب رئيس الفرع والعميد “زياد نجم” معاوناً له، مشيرةً إلى أن “الفرع 108” يتكون من تسعة أقسام أبرزها أمن البعثات الدبلوماسية، والمنشآت العلمية، والمصارف والبنوك، إضافة إلى قسم العمليات والتدخل السريع.

تجدر الإشارة إلى وجود تنافُس روسي إيراني كبير للسيطرة على النظام السوري حيث يسعى كل طرف لتوسيع نفوذه وإقصاء الآخر، وقد عملت روسيا خلال الفترة الماضية على تخفيض وجود الميليشيات الإيرانية داخل العاصمة دمشق وإبعادها إلى المناطق الجنوبية منها، إضافة إلى تعيين ضباط موالين لها في القصر الجمهوري، وذلك لخشيتها من انقلابهم عليها والسيطرة على مركز القرار.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض