أخبار تركيا

روسيا للأسد “كش ملك” .. خطوات قليلة والأسد خارج اللعبة؟!

روسيا للأسد “كش ملك” .. خطوات قليلة والأسد خارج اللعبة

نشر موقع “أتلنتيكو” الفرنسي تقريرا سلط فيه الضوء على التأثير المتنامي لروسيا في الأراضي السورية، الذي يتجلى خاصة من خلال موجة التعيينات الجديدة.

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته “عربي21”، إنه منذ تدخلهم العسكري في أواخر شهر أيلول/ سبتمبر 2015، كان لدى الروس فكرة تغيير السلطة السياسية القائمة في دمشق. وينبغي التفاوض الآن لأنه، ميدانيا، ظل الوضع ثابتا على حاله. وعلى الرغم من المضايقات التي تتعرض إليها، تسيطر قوات الحكومة السورية على غرب البلاد، باستثناء منطقة إدلب الواقعة في الشمال الغربي.

وأكد الموقع أنه لا يمكن استرداد هذه المنطقة المتمردة عسكريا حتى بدعم من الميليشيات الأجنبية بقيادة طهران والجيش الروسي، لأن القوات السورية لا تملك الوسائل التقنية والبشرية اللازمة لذلك. وفي الواقع، يعد العدو قويا جدًا. وفي حالة الطوارئ، يمكن أن تدعمه أنقرة مباشرةً. أما تركيا، التي تستضيف حوالي ثلاثة ملايين لاجئ، فلا تملك الوسائل لاستقبال المزيد منهم. وقد يكون هجوم الحكومة السورية كارثيا في هذا المجال.

وذكر الموقع أن الولايات المتحدة تنسحب تدريجيا من سوريا لأن مصالحها المباشرة أضحت اليوم في مناطق أخرى (في الشرق الأقصى)، بينما تسعى تركيا للحفاظ على الأمن على حدودها الجنوبية من خلال التركيز على حزب العمال الكردستاني.

ولدى إيران مشاغل أخرى في ظل العقوبات الأمريكية والتوتر المتصاعد مع السعودية والإمارات، أما روسيا التي حصلت على ما أرادته، وهو التواجد العسكري في البلاد على المدى الطويل، فباتت كل الظروف متوفرة بالنسبة لها لبدأ مفاوضات جدية، لكن دون الأسد وعائلته.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض