أخبار تركيا

روسيا تغير موقفها بالكامل بشأن المنطقة الآمنة .. إليكم التفاصيل

روسيا تغير موقفها بالكامل بشأن المنطقة الآمنة .. إليكم التفاصيل

في تصريح مفاجئ غيّر الرئيس الروسي موقف بلاده الرافض للمنطقة الآمنة، المزمع إنشاؤها شمالي سوريا من قبل تركيا بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، في موسكو، اليوم الثلاثاء “إن إنشاء منطقة آمنة على الحدود الجنوبية لتركيا خطوة إيجابية من حيث وحدة الأراضي السورية”.

وأضاف بوتين: “نفهم جيدا حساسيات تركيا ويجب ضمان أمن حدودها وهذا حقها المشروع”.

وكانت روسيا حذرت وعارضت في وقت سابق إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا بدعوى الحفاظ على السيادة السورية.

تناقض!

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي، ردا على التفاهم الأمريكي التركي مؤخرا حول إنشاء منطقة آمنة “من دواعي القلق استمرار محاولات لما يبدو أنه فصل شمال شرق سوريا.

وتابعت” لا نزال نقف مع تحقيق الاستقرار والأمن طويلي الأمد في شمال شرق سورية عبر تأكيد سيادة سورية وإجراء حوار مثمر بين دمشق والأكراد، باعتبارهم جزءا من الشعب السوري.

وشددت على أن الشرعية الدولية تتطلب موافقة نظام الأسد على أي عمليات تجري على أراضيها، وذلك على خلفية المساعي التركية الأمريكية لإقامة “منطقة آمنة” شرقي الفرات، واستمرار الجهود الأمريكية لدعم القوات الكردية في شمال شرق سوريا ومنع بسط ما أسمته الحكومة السورية سيطرتها على تلك المنطقة.

وقبل المؤتمر الصحفي للرئيسين التركي والروسي بساعات، أعلنت قيادة ميليشيا الوحدات الكردية التزامها بتطبيق التفاهم الأمريكي التركي حول المنطقة الآمنة، وبدء انسحابها التدريجي من المناطق التي سيشملها الاتفاق.

يشار إلى أن اللقاء الذي جمع الرئيسين أردوغان وبوتين، اليوم في موسكو، ناقش عدة ملفات في مقدمتها إدلب ومصير اتفاق سوتشي حولها، إضافة إلى الحديث عن شراء تركيا لمقاتلات روسية نوع سو 57 ورفع التبادل التجاري بين البلدين إلى 100 مليون دولار سنويا.

المصدر: أورينت

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض