أخبار تركيا

أول تعليق لـ الرئاسة الروسية حول الإتفاق الروسي التركي الأخير حول سوريا

أول تعليق لـ الرئاسة الروسية حول الإتفاق الروسي التركي الأخير حول سوريا

اعتبرت الرئاسة الروسية (الكرملين)، الخميس، أن الاتفاق التركي الروسي حول سوريا يصب في مصلحة الدول الأوروبية.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية للمتحدث باسم الكرملين، ديميتري بيسكوف، نقلتها وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء.

وقال بيسكوف، “يصب هذا (الاتفاق) في مصلحة الأوروبيين أنفسهم، لأنه يحمي الحدود من تسلل العناصر الإرهابية، ويضمن أمن تركيا، وبالتالي نمنع تدفق اللاجئين الذين يمكنهم التوجه بعد ذلك نحو أوروبا”.

وخلص بيسكوف إلى أن “أوروبا يجب أن تكون مرتاحة لذلك”.

وتابع “يجب أن يكون هذا أمرا مُرضيا للأكراد، ومرضيا للسوريين في المقام الأول.. لأن هذا يمثّل خطوة أخرى في تأكيد سيادة سوريا”.

وعلى صعيد آخر، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، أن قوات من شرطتها العسكرية، سيّرت دورية على الحدود السورية التركية، بموجب التفاهم التركي الروسي بمدينة سوتشي.

وذكر بيان صادر عن الوزارة، أن الشرطة العسكرية الروسية أجرت دورية على طول أكثر من 60 كم انطلاقا من مدينة القامشلي (شمال شرق)، على الحدود السورية التركية.

وأضاف أن الشرطة العسكرية الروسية تساعد في سحب عناصر إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا” بأسلحتهم خارج نطاق عمق 30 كلم من الحدود التركية السورية.

والثلاثاء الماضي، استضافت مدينة سوتشي قمة تركية روسية، انتهت بالتوصل إلى اتفاق حول انسحاب تنظيم “ي ب ك” الإرهابي بأسلحته عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم خلال 150 ساعة.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على “الممر الإرهابي”، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض