أخبار سوريا والعالم

درعا تنتفض بوجه النظام وتدمر آليات عسكرية وتأسر ضباط من الفرقة الرابعة

درعا تنتفض بوجه النظام وتدمر آليات عسكرية وتأسر ضباط من الفرقة الرابعة

بدأت قوات النظام عملية عسكرية ضد مدينة الصنمين في الريف الشمالي لدرعا, ليقعوا فريسة سهلة بيد الثوار.

درعا تنتفض بوجه النظام تحت هذا العنوان تناقلت مواقع التواصل الإجتماعي تفاصيل عملية اقتحام فاشلة لقوات النظام طالت مدينة الصنمين في الريف الشمالي لدرعا.

حيث بدأت قوات النظام مع انطلاق ساعات الصباح الأولى بحشد عسكري على أطاف مدينة الصنمين بهدف اقتحامها.

وتبع ذلك عمليات قصف مكثفة بالدبابات وقذائف الهاون طالت الحي الغربي فيها, وسط اشتباكات عنيفة جرت بينها وبين الثوار على مداخل المدينة.

واستطاع الثوار تدمير عربة شيلكا ودبابة اضافة لأسر عدد من عناصر النظام وقتل وجرح العشرات منهم.

ولم تقتصر الأمور على مدينة الصنمين فحسب بل التحقت بها بلدات أخرى, حيث هاجم الثوار نقطة عسكرية لقوات النظام في بلدة سحم الجولان واستطاعوا أسر 4 ضباط من الفرقة الرابعة مع الاستيلاء على عتادهم.

وأسوة بغيرها هاجم عدد من الثوار نقطة تفتيش لقوات النظام في بلدة الكرك الشرقي واستطاعوا أسر عنصرين من قوات النظام مع قتل 3 آخرين.

ومن جهتهم استطاع ثوار “طفس” في ريف درعا الغربي السيطرة على حاجز المخابرات الجوية في البلدة وأسر عناصره مع الاستيلاء على أسلحتهم.

والجدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي تحاول فيها قوات النظام اقتحام مدينة الصنمين بعد توقيع اتفاق التسوية، فقد فرض في شهر أيار الماضي حصاراً على المدينة ومنع الدخول والخروج منها وذلك على خلفية اشتباكات اندلعت مع عناصر سابقين في الجيش الحر.

 

لتحميل تطبيق واتساب أزرق ضد الحظر  اضغط هنا

للاشتراك في قناة تركيا عاجل على تلغرام إضغط هنا

المصدر: فريق تحرير موقع تركيا عاجل