منوعات

لم يتوقع أحد أن يؤدي الحجر المنزلي إلى اكتشاف هذا الشيء الأثري داخل المنزل

لم يتوقع أحد أن يؤدي الحجر المنزلي إلى اكتشاف هذا الشيء الأثري داخل المنزل

لم يكن لدى الزوجين علم بوجود مفاجأة غريبة تنتظرهما أسفل منزلهما الذي انتقلا إليه حديثًا، فقد مكن حظر التجوال العالمي والتزام البيوت الزوجين من استكشاف منزلهما والعثور على حمام مثير للدهشة أسفل غرفة المكتب.

انتقل مارك وجيني رونسمان من ويسكونسن برفقة ابنتهما إلى منزلهم الجديد قبل ٣ سنوات، وقد فاجأتهم المالكة السابقة بمجرد انتقالهم أن منزلهم الجديد له ميزة غير عادية بحسب ما نقلت “صدى البلد”.

أخبرت المالكة العجوز الزوجين الذين يبلغون من العمر 39 عامًا بوجود حمام روماني تحت ألواح الأرضية في إحدى الغرف، ولم يتمكن الزوجين من استكشاف الكنز المدفون إلا عندما حل الحظر ووجدا وقتًا كافيًا للبحث داخل منزلهما.

بحث الزوجين مطولًا حتى عثرا عليه، وبالفعل تفاجأوا بحمام روماني شديد القدم أسسته عائلة المالكة العجوز واعتادوا استخدامه حتى قرروا بناء غرفة مكتب فوقه واختفى نهائيًا.

وبحلول الوقت الذي انتقل فيه مارك الذي يعمل كمدير أنظمة تكنولوجيا المعلومات، وزوجته جيني أستاذة جامعية، علموا بالاستخدام السابق للغرفة وكانوا متحمسين لاستكشافها.

بمجرد التفكير مزق الزوجان ألواح الأرضية واكتشفا الحمام الفاخر، وعلى الرغم من أن التصميم الأزرق المدهش قد أذهلهما، لم يكن لدى مارك وجيني الوقت الكافي للراحة.

وفي ظل الحظر عالمي والتزام المنازل وجد الزوجان الوقت المناسب لمحاولة إصلاح المسبح، وإضافة بعض الصنابير الجديدة للاستمتاع به.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض