أخبار العالم

تعسف لأحـ.رار الشام وإخراج المدنيين من منازلهم في الفوعة بقـ.ـوة السـ.لاح

تعسف لأحـ.رار الشام وإخراج المدنيين من منازلهم في الفوعة بقـ.ـوة السـ.لاح

أقدم فصيل حركة أحرار الشام, على أعمال تعسفية بحق المدنيين في بلدة الفوعة في ريف إدلب, متمثلة بإخراج المدنيين من منازلهم تحت تهـ.ديد السـ.ـلاح.

وبناءً على حديث أجراه الناشط الإعلامي “فيصل إبراهيم”, مع “موقع تركيا عاجل“, فقد أكد أن الحركة بدأت مؤخراً بإخراج المدنيين من منازلهم بالقوة دون وجود أي أعذار لذلك.

وقال “فيصل”, أن عدداً من عناصر الحركة قاموا بإخراج امرأة أرملة مع أطفالها ورميهم في الشارع, دون النظر لحالهم وي كأننا نتعامل مع عناصر من قوات النظام “على حدي تعبيره”.

وأضاف “ولاقى تصرفهم غضباً واسعاً بين المدنيين ليخرجوا بمظاهرات غاضبة استنكاراً لما قاموا ويقومون به”.

 

وأكد ان مايقومون به غير مقبول أبداً وهم يأخذون المنازل ويقومون بتحويلها إلى مقرات عسكرية لتجمعاتهم, وبدل أن تكون مقراتهم على الجبهات يتغلغلون في أوساط المدنيين ويقومون بوضع مقرات لا تثمن ولا تغني من جوع “على حد وصفه”.

ونوه أن الحركة تستهدف فقط الفوعة كونها تحتضن المدنيين فقط ولا توجد فيها تشكيلات عسكرية, فهم يبتعدون كل البعد عن فعل هذه الممارسات في كفريا كونا تحت سيطرت الجبهة.

وقام عناصر الحركة اليوم, وبعد المظاهرات الغاضبة من المدنيين رداً على أعمالهم التعسفية, قاموا بارسال أوراق دعوة لعدد من المدنين ممن يرغبون بالاستيلاء على منازلهم لحضور مراكزهم.

هذا وتنضوي حـ.ـركة أحـ.ـرار الشام الإسلامية تحت فصيل كبير عامل في إدلب وريف حماة الشمالي ويدعى “الجبـ.ـهة الوطـ.ـنية للتـ.ـحرير”.

المصدر: فريق تحرير موقع تركيا عاجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض