أخبار العالم

النظام السوري يعود الى العقلية القديمة عندما بدأت المظاهرات في سوريا للتغطية على مظاهرات السويداء

قرر النظام السوري بالعودة الى العقلية القديم، والتي استخدمها عندما بدأت المظاهرات ضده في بداية الحراك.

حيث قرر جمع الحشود لاقامة مسيرة مؤيدة له، والتغطية على المظاهرات المناهضة له بعد سقوط الليرة السورية.

حيث تشهد مدينة السويداء، اليوم الأربعاء، توترًا كبيرًا، بسبب الانتشار الأمني الكثيف فيها، بعد إجبار النظام الموظفين وطلاب الجامعات والمدارس على الخروج بمسيرات مؤيدة وسط المدينة.

وقالت مصادر خاصة لـ “شبكة الدرر الشامية”، إن قوات النظام قامت بجمع أكثر من 80 شخصًا من أبناء مدينة السويداء للخروج بالمسيرة في ساحة المحافظة وسط المدينة، والتي شهدت مظاهرات احتجاجية خلال الأيام الماضية.

وانتشرت مخابرات النظام وميليشياته، منذ الصباح الباكر، في ساحات المدينة العامة، وخاصة أمام مبنى المحافظة ومبنى السرايا ومبنى حزب البعث الاشتراكي، لمنع خروج أي مظاهرة احتجاجية في المنطقة.

وكانت رئيسة اتحاد الطلبة في السويداء “وفاء العفلق”، طالبت بخروج الطلاب والموظفين في مسيرة مؤيدة أمام مبنى السرايا وسط المدينة.

وتوعدت “العفلق” في مقطع فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، كل من لا يشارك في المسيرة بالمحاسبة، على اعتبار أن المشاركة فيها واجب وطني على كل مواطن.

وشهدت السويداء، على مدار ثلاثة أيام، مظاهرات مطالبة برحيل نظام الأسد، ومحاسبته على قتل السوريين، وتدمير البلاد واقتصادها، بسبب الحرب التي يشنها على الشعب منذ 10 أعوام.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض