تركيا عاجل

تركيا.. الشرطة تسأل أن كنت تريد الانتحار لماذا تلبس الكمامات؟؟؟ هكذا كانت اجابته

أثـ.ـار مواطن تركي، حـ.ـاول الانتـحار قـ.ـفزا، من فـ.ـوق جسـ.ر شـ.ـهداء 15 تموز، المعروف بـ البوسفور سابقا، صـ.ـدى كبيرا على وسائل الإعلام التركية، وذلك بعد إجابته المـ.ـضحكة عن سؤال وجهته إليه الشرطة حول سبب ارتدائه الكمامة على الرغم من محاولته الانتـ.ـحار.

ووفقا لما نقلته وسائل إعلام محلية، فإنّ مواطنا تركيا همّ قبل يومين بالانتـ.ـحار قفزا من على جسر البوسفور في إسطنبول، حيث كان لافتا للانتـ.ـباه مـ.ـراعاته لارتداء الكمامة على الرغم من كونه يفكر بالانتـ.ـحار.

ووفقا للمعلومات الواردة، فإنّ الشخص عكف عن قرار الانتـ.ـحار، بعد محاولات الإقناع له من قبل الشرطة التركية.

وأثار المواطن الاستغراب بعد ردّه المضـ.ـحك والطريف على سؤال الشرطة له، عن سبب ارتدائه الكمامة على الرغم من تفكـ.ـيره بالانتـ.ـحار.

وجاءت إجابة المواطن للشرطة عن سبب ارتدائه الكمامة على الرغم من محاولته الانتـ.ـحار: “قد أفكر بالعدول عن قرار الانتحار، ففي حال فكرت بالعدول عن قرار الانتـ.ـحار لا أرغب بدفع غرامة عدم الارتداء والبالغة 900 ليرة سدى”.

تجـ.ـدر الإشارة إلى أنّ جسر البوسفور يعد من أبرز الأماكن التي يهمّ المواطنون على الانتحـ.ـار قفزا منه، حيث شهد الجسر ذات مرّة قصة غريبة لشخص رمى نفسه من الجسر بعد ساعات من محاولات الشرطة لإقناعه بالعدول عن الانتـ.ـحار.

وذكرت وسائل الإعلام حينها، بأنّ شخصا كان يرغب بالانتـ.ـحار قفزا من الجسر، تسبب بحدوث ازدحام مروري، حيث كانت الشرطة تحاول إقناعه بالعدول عن الانتـ.ـحار، لتقترب منه امرأة راكبة سيارتها، قائلة له: “إن كنت تريد الانتـ.ـحار قفزا، اقفز وأرحنا، ساعة كاملة ونحن عالقون على الجسر بسبب انتحـ.ـارك، وعقب كلام المرأة، قفز الشخص من على الجسر، حيث تـ.ـوفي، الأمر الذي دفع السلطات التركية إلى اعتـ.ـقال المرأة بتـ.ـهمة التحـ.ـفيز على المـ.ـوت”.

المصدر : اورينت

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه .. يمنع اعادة نشر المحتوى بدون اذن تحت طائلة المحاسبة القانونية