أخبار تركيا

الحكومة التركية تمنح السوريين الاكسجين وصفار البيض مجاناً .. إليكم القصة

الحكومة التركية تمنح السوريين الاكسجين وصفار البيض مجاناً .. إليكم القصة

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا, بما نشره نائب حزب الخير المعارض “أوميت أوزداغ”, من ادعاءات وافتراءات بحق السوريين في تركيا, ليصبح بما نشره محط سُخرية وأُضحوكة بين الأتراك.

ووفقاً لما رصده وترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد بدأت القصة مع اطلاق نائب حزب الخير المعارض لتغريدة له عبر حسابه الرسمي على تويتر كان كتحريض للمجتمع التركي ضد السوريين مبينة على معلومات لا أساس لها من الصحة.

حيث نشر “أوميت أوزداغ” تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، خبرا خاصا بسيارات السوريين، معلّقا عليه بقوله: “فحص تأشيرة سيارات السوريين يُجرى بشكل مجاني”.

وبدورها سارعت المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية، الى نشر تغريدة عبر موقعها الرسمي، أكّدت فيها على أنّ السوريين ملزمون بدفع ضريبة مركباتهم الآلية، وكذلك رسوم فحص التأشيرة لسياراتهم، حالهم في ذلك كـ حال المواطنين الأتراك.

وجاء في تغريدة المديرية العامة: “السوريون المقيمون في بلادنا ملزمون بدفع كافة الضرائب والرسوم التي يدفعها الأتراك، منها ضريبة المركبات الآلية ورسم فحص السيارات وغيرهما”.

وأكّدت المديرية على أنّ المعلومات التي عكف على ذكرها المعارض التركي، والنائب في البرلمان عن حزب الصالح “أوميت اوزداغ” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، لا تمت إلى الصحة بصلة.

وعقب توضيح مديرية الهجرة التركية، نشر أوزداغ تغريدة جديدة، اعترف فيها بصحة المعلومات التي أوردتها مديرية الهجرة التركية، والتي بدورها فنّدت المعلومات التي أوردها هو.

وغرد بالقول ““المديرية العامة لإدارة الهجرة كانت محقة هذه المرة، المصدر الإخباري الذي نقلت عنه فسرّ الوثيقة بشكل خاطئ، أشكركهم على اهتمامكم، ولكن حتى اللحظة يوجد في تركيا 3 ملايين و800 ألف سوري مسجلين، و1.5 مليون غير مسجلين، أنفقنا عليهم -ومازلنا- منذ 2011 وحتى 2019، حوالي 51 مليون دولار”.

إلا أنه وعلى الرغم من اعتذاره الأخير, أصبح محط سخرية وأُضحوكة الأتراك, ليبدأ هاشتاغ #ÜmitÖzdağing يطفو على واجهة توتير.

وبدؤوا بنشر تغريدات ساخرة من “أوميت اوزداغ ” كان أبرزها:

* كورونا لا يصيب السوريين
* الحكومه تمنح السوريين الاكسجين مجانا
* السوريين باعوا جزرنا لليونان
* السوريين يمرون من مدخلVİP في المطارات
* السوريين يأكلون صفار البيض مجاناً
* السوريين تخرج لهم 21 سيغارة في علبة الدخان, وغيرها الكثير.

وكان عدد من أعضاء حزب الخير التركي قد شاركوا بطريقة أو بأخرى في حملة التحريض والكراهية ضد السوريين والتي باتت تترجم بشكل فعلي على الأرض, وكان آخر نتاج تلك الحملة, الاعتداء على عدة طلاب سوريين في ولاية هاتاي جنوب تركيا.

المصدر: تركيا عاجل

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض