تدهور الليرة التركية مع افتتاح تداول العملات اليوم الإثنين

أحمد أق غول
أسعار صرف العملات
21 سبتمبر 2020
تدهور الليرة التركية مع افتتاح تداول العملات اليوم الإثنين

تدهور الليرة التركية مع افتتاح تداول العملات اليوم الإثنين

شهدت الليرة التركية, انخفاضاً غير متوقع لتخالف جميع التوقعات بارتفاعها عقب اعلان أردوغان عن اكتشاف حقل للغازب في البحر الأسود.

إليكم سعر صرف الليرة التركية اليوم الإثنين 21/9/2020

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار.
مبيع: 7.5815
شراء: 7.5769

سعر صرف الليرة التركية مقابل اليورو.
مبيع: 8.9965
شراء: 8.9854

سعر صرف الليرة التركية مقابل الجنيه الإسترليني.
مبيع: 9.8268
شراء: 9.8188

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدينار الكويتي:
مبيع: 24.8287
شراء: 24.7414

سعر صرف الليرة التركية مقابل الريال السعودي.
مبيع: 2.0207
شراء: 2.0199

سعر صرف الليرة التركية مقابل الريال القطري.
مبيع: 2.0818
شراء: 2.0801

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدرهم الإماراتي.
مبيع: 2.0615
شراء: 2.0599

سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية (الشمال السوري)

شراء: 288

مبيع: 294

عادة الليرة التركية للانخفاض مع تشعب الامور من الناحية السياسية للبلاد, والذي ينعكس طرداً على الاقتصاد المحلي.

ومما زاد في انهيار الليرة التركية, انتشار فيروس كورونا الجديد في تركيا, وفق ما أكدته وزارة الصحة التركية.

وفقدت العملة أكثر من تسعة بالمئة هذا العام لأسباب في مقدمتها المخاوف من تدهور العلاقات بين أنقرة وواشنطن، نظرًا للخلافات بشأن سوريا وشراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400.

قد يهمك: اليونان تتحدى تركيا بصليب كبيير تضعه قرب حدودها .. (شاهد بالفيديو)

أقدمت السلطات اليونانية، مساء الخميس، على نصب صليب ضخم على علو مرتفع، في إحدى القرى قرب حدودها مع تركيا.

وقامت اليونان بنصب الصليب العملاق في منطقة “نيا فيسسا” المعروفة باسم (يني بوسنة) الحدودية مع تركيا، حيث شيّدت الصليب الذي تمت إضاءته على ضفة نهر “ميرتش” الحدودي بين البلدين، وقد أضيء في مكان شاهق في منارة ليكون مرئياً من داخل أراضي تركيا.

وأقامت بهذه المناسبة، مراسم احتفال حضرها عدد من رجال الدين والقساوسة اليونانيون، حيث قاموا بالصلاة إلى جانب الكهنة على الصليب، وذلك بحضور حشد من العسكريين والمسؤولين اليونانيين في المنطقة.

كما غطّت وسائل الإعلام اليونانية الحدث على نطاق واسع، إذ قال القساوسة الذين ألقوا كلمة قصيرة في الحفل إن “الأتراك سيتذكّروننا في كل مرة يرون فيها هذا الصليب”.

والسبت الماضي، وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نصيحة لليونان بـ”الابتعاد عن سلك الطرق الخاطئة”، محذرا إياها من أنها “ستواجه عزلة شديدة”، وذلك فيما يتعلق بمسألة شرقي المتوسط.

وقال أردوغان إن “اليونان تخاطب تركيا بالجارة وقتما تشاء، وندعوها لمنح علاقات الجوار حقها، وعدم سلوك طرق خاطئة”.

وأضاف مخاطبا اليونان “تقومون بأعمال خاطئة فلا تسلكوا هذه الطرق وإلا ستواجهون عزلة شديدة”.

وتشهد منطقة شرقي المتوسط تطورات متلاحقة عنوانها الأبرز التصعيد الذي تقوم به اليونان مدعومة من بعض الدول الأوروبية وعلى رأسها فرنسا.

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق