شاهد بالفيديو ماذا فعل سائق حافلة في إسطنبول بإمرأة أوزبكستانية داخل الحافلة

أحمد أق غول
تركيا عاجل
25 نوفمبر 2020
شاهد بالفيديو ماذا فعل سائق حافلة في إسطنبول بإمرأة أوزبكستانية داخل الحافلة

شاهد بالفيديو ماذا فعل سائق حافلة في إسطنبول بإمرأة أوزبكستانية داخل الحافلة

نشرت عدة مواقع إعلامية تركية, اليوم الأربعاء, تفاصيل حادثة غريبة, وقعت داخل إحدى الحافلات في إسطنبول, بين سائق الحافلة وامرأة أوزبكستانية.

وعن التفاصيل, وبحسب ماترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد وقعت الحادثة داخل حافلة للنقل الداخلي في إسطنبول, بعد أن استقلتها امرأة أوزبكستانية تبلغ من العمر 46 عاماً.

فبعد أن سألت السائق وأخبرته بانها تريد الذهاب إلى منطقة “طوب قابي”, أجابها بأن الحافلة تذهب إلى تلك المنطقة على الرغم بأن خط سير الحافلة بعيد ولا يمر من تلك المنطقة على الإطلاق, فما كان منها إلى أن صعدت بناءً على اجابة سائق الحافلة.

وبعد أن وصلت الحافلة إلى أخر موقف لها, ونزل جميع الركاب, قالت المرأة للسائق لماذا أتيت إلى هنا.

إلا أنه اعتذر منها وقال أنه سمع سؤالها وفهمه بالخطأ, وعرض عليها أن يعيدها إلى موقف الحافلات التي تذهب إلى المنطقة التي تريد المرأة الذهاب إليها, وهنا بدأت القصة.

حيث انه وطوال الطريق بدأ بتحرش بالمرأة, وبدأ ينهال على المرأة بالعروض منها أنه يبحث عن خادمة وعرض عليها المال, وقال لها سأفتح لك بيت وأرعاكي, وعلى الرغم من أن المرأة أكدت له بأنها متزوجة استمر بمدايقتها والتحرش بها.

ومع محاولاته المتكررة, طلبت منه أن يُنزلها من الحافلة إلا أنه رفض, واشترط عليها أن تُعطيه رقم هاتفها مقابل أن يفتح لها باب الحافلة لتنزل منها.

وبالفعل أعطته رقم هاتفها وفتح لها الباب, ومن ثم أرسل لها رسالة قصيرة قال فيها “اتصلي بي”.

الإمرأة قامت باخبار صاحب موقف الحافلات التي يعمل لديه السائق, والذي بدوره رفع شكوى بحقه لدائرة المواصلات, ليأتي قرار بفصله من عمله.

كما قدمت المرأة شكوى جنائية بحقه, بتهمة التحرش بها.

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق