نظام الأسد يضع شرطاً جديداً للتعيين في وظائف الدولة! … تعرف على التفاصيل

نظام الأسد يضع شرطاً جديداً للتعيين في وظائف الدولة!

أفادت مواقع محلية أن نظام الأسد وضع شرط تأدية الخدمة الإلزامية للتعيين في وظائف الدولة.

وأوضح موقع (دمشق الآن) أن حكومة النظام طلبت “من الجهات العامة العمل على إدراج شرط تأدية الخدمة الإلزامية المقررة والاحتياطية للمتقدمين الذكور عند إعلان وزارات الدولة عن (مسابقة أو اختبار) لملء الشواغر أو عند التعاقد لديها، أو أن يثبت المتقدم أنه يؤدي الخدمة العسكرية، أو معفى منها أصولاً عند التقدم”.

وأضاف الموقع أن رئيس حكومة النظام (عماد خميس) طلب كذلك من “وزارات الدولة بتوجيه المعنيين فيها والجهات التابعة للوزارات لإدراج شرط تأدية الخدمة عند الإعلان عن أي مسابقة”.

ويأتي هذا القرار بعد يومين من تفعيل نظام الأسد قراراً ينص على اصطحاب أي شاب من عمر 17 إلى 42 سنة وثيقة سماح سفر من شعبة التجنيد لعبور الحدود السورية. وأوضحت (دمشق الآن) أن القرار استثنى “دافعي البدل -الوحيد – والحاصل على إعفاء صحي” بشرط اصطحابه دفتر الخدمة الإلزامية.

بدوره قال مصدر في إدارة الهجرة والجوازات لـ صحيفة (الوطن) إن قرار وزارة الدفاع تم تطبيقه فوراً من دون أي إعلان أو إنذار مسبق ما سبب حالة من الإرباك على المراكز الحدودية وفي المطار إذ لم يبلّغ المسافرون به قبل مدة محددة، وتم منع المئات من المغادرة يوم (السبت) ما اضطرهم لخسارة حجوزات سفرهم والأموال التي سددوها.

تابعنا على غوغل نيوز 

وأضاف المصدر أن القرار ورد إلى (الهجرة) أمس وتم تطبيقه باعتبار أن الإدارة جهة منفذة، موضحاً أن المكلف أصبح بحاجة إلى موافقة شعبة التجنيد لإصدار أو تجديد جواز سفر وموافقة أخرى عند مغادرة البلاد.

وعلمت (الوطن) من مصادرها أن القرار يأتي “تنفيذاً لمرسوم صدر عام 2007 إلا أن تطبيقه كان متفقاً عليه ما بين وزارتي الدفاع والداخلية بحيث تطلب الموافقة عند إصدار جوازات السفر فقط، لكن أمس وصلت تعليمات جديدة تقضي بالتنفيذ الحرفي لمادة واردة في المرسوم من دون مراعاة التفاهمات السابقة التي كان الهدف منها تسهيل أمور المواطنين”.

زر الذهاب إلى الأعلى