تركيا عاجل

هل سيرتفع سعر الذهب في تركيا؟ وما سبب هبوطه؟

انخفضت أسعار الذهب في تركيا، خلال الفترة الأخيرة بشكل كبير، وكان سبب الانخفاض هو تحسن سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار بعد رفع قيمة الفائدة من البنك المركزي.

حيث حمل البنك المركزي شعار “إن انخفاض الحاجة إلى العملة الأجنبية يمنح المستثمرين الثقة بالعملة التركية”.

وقال الخبير الاستراتيجي في الاستثمار باتوهان أوزشاهين لموقع صحيفة “Sozcu” التركية، إن ارتفاع قيمة الليرة التركية بدأ بعد 6 من تشرين الثاني 2020، “ويرجع هذا إلى موقف البنك المركزي المتشدد تجاه الأسواق”.

ولكن سوق الذهب العالمي يشهد انتكاسات وخسائر فادحة بسبب ضغط ارتفاع الدولار وعوائد الأسهم وسندات الخزانة الأمريكية.

ومن المتوقع أن ترتفع أسعار الذهب مع بدء خطوات عملية في الكونغرس الأمريكي لمناقشة خطة إنعاش بمقدار 1.9 تريليون دولار اقترحها الرئيس جو بايدن.

الارتفاع العالمي لأسعار الذهب ستتأثر به تركيا أيضاً، ولكن سيبقى متناسباً مع تحسن قيمة الليرة التركية أي أن سعار الذهب في تركيا ستحافظ على سعر منخفض بحسب قيمة الليرة التركية مقابل الدولار.

ويلجأ المستثمرون إلى الذهب كمخزن للقيمة تحوطا من التضخم، المتوقع أن يرتفع حال إقرار خطة بايدن.

وعلى مدار الأسبوع سجل المعدن النفيس خسائر كبيرة، منحدرا، الخميس، إلى أدنى مستوى له في أكثر من شهرين.

وتتجه أسعار الذهب لتسجيل خسائر أسبوعية تتجاوز 2.5 بالمئة، في أسوأ خسارة أسبوعية منذ 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، متضررا من مكاسب قوية سجلها الدولار الأمريكي على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية.

والجمعة، تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.16 بالمئة إلى 91.400 نقطة، متخلين عن ذروة شهرين الذي بلغها الخميس، حين سجل 91.550 نقطة.

والدولار القوي يرفع كلفة شراء الذهب، الذي يدر عوائد، على حاملي العملات الأخرى.

المصدر : الأناضول + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى