أخبار تركيا العاجلة

تحذير هام من وزارة الصحة التركية يخص المدخنين

تحذير هام من وزارة الصحة التركية يخص المدخنين

كشفت دراسة لوزارة الصحة التركية، الإثنين، أن المدخنين هم أكثر عرضة لمضاعفات فيروس كورونا ويحتاجون عناية مركزة وتنفس صناعي بنسبة 14 ضعفا عن غيرهم.

ويتم الاحتفال يوم 9 فبراير/شباط من كل عام في تركيا بـ”يوم الإقلاع عن التدخين”، من أجل زيادة الوعي بالحياة الصحية في المجتمع ، والتبغ وأضراره ، وتشجيع أولئك الذين يستخدمونه للإقلاع عنه.

وتحتل الأمراض التي يسببها الدخان مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والانسداد الرئوي المزمن، المرتبة الأولى بين أسباب الوفيات المبكرة في تركيا.

وبحسب معلومات جمعتها الأناضول من المديرية العامة للصحة العامة، فإن الدراسة العلمية كشفت أن أولئك الذين يستخدمون منتجات التبغ ويتعرضون لدخانه هم أكثر عرضة للإصابة بكورونا مقارنة بالآخرين.

وبحسب الدراسة فإن تدخين السجائر والنرجيلة في أماكن مزدحمة يعتبر من الأسباب الأساسية لنقل عدوى كورونا بالإضافة إلى أمراض معدية أخرى مثل التهاب الكبد، والسل، والهربس.

وأشارت بوضوح أن تعاطي التبغ مرتبط بتكرار الإصابة بكورونا، والحاجة إلى العناية المركزة والتنفس الصناعي، أعلى 14 مرة من المرضى غير المدخنين.

وبحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، فإن الأمراض المرتبطة بتدخين السجائر تتسبب في وفاة أكثر من 8 ملايين شخص حول العالم سنويا.

ويبلغ عدد المدخنين حول العالم، مليار و100 مليون شخص، 80 بالمئة منهم في الدول القليلة والمتوسطة الدخل، وفق البيانات نفسها.