منوعات

وفاء مكي بعد خروجها من السجن تقارن نفسها بالأنبياء

wafaa makki

قبل عشر سنوات سجنت الفناة الشهيرة وفاء مكي، وبعد خروجها من السجن قارنت نفسها بالأنبياء.

ماذا فعلت وفاء مكي قبل 10 سنوات كي تسجن؟

القصة بدأت عام 1998 ، حين عملت فتاتان تدعيان مروة و هنادي، كخادمتين لدى الفنانة وفاء مكي ، وبعد مرور 3 سنوات ، عادت مروة إحدى الخادمتين إلى قريتها في المنوفية وعلى جسدها آثار تعذيب شديدة وحالتها الصحية متدهورة، وقالت وقتها الخادمة لأهلها إنها تعرضت للتعذيب والكي بالنار في كامل جسدها هي والخادمة الأخرى هنادي من الفنانة وفاء مكي.

أسرة الخادمة قامت بتحرير محضر ضد وفاء مكي ، وقامت النيابة بعرض الفتاتين على الطب الشرعي وثبت تعرضهما لتعذيب وحشي لمدة 21 يوما بمنزل الفنانة.

 

حول السبب الذي جعل وفاء مكي تفعل ذلك في خادمتها، قالت مروة التي تعرضت للتعذيب إنها قامت بإخبار زوج وفاء مكي بأمر ما ، وهو ما تسبب في كل ذلك، حيث تشاجر مع زوجته، وبمجرد تفاقم الأمر تدخلت والدة وفاء مكي وقامت بتقييد الخادمة مروة وقامت وفاء مكي باستخدام سكين ساخن وعذبتها بالكي في جسدها، وأجبرت وفاء مكي الخادمتين على تسجيل اعتراف بسرقة مشغولات ذهبية وخاتم ألماس.

لمدة شهر حبست وفاء مكي الخادمة لكن تدهورت حالتها الصحية، فقامت الفنانة بمساعدة أحد أقاربها وألقيا بها فجرًا أمام مزلقان قريتها أبنهس بقويسنا.

 

هربت وفاء مكي وأسرتها لمدة أسبوعين لكن في النهاية تم القبض عليها وتم تقديمها لمحاكمة عاجلة، وفي ديسمبر 2001، قضت محكمة جنايات شبين الكوم بمحافظة المنوفية، بمعاقبة الفنانة وفاء مكي، بالسجن 10 أعوام مع الشغل والنفاذ والسجن سنة لكل من والدتها ليلى الفار والفنان أحمد البرعي وابن خالتها سيد الفار وطليقها أيمن الغزالي، وإلزامهم جميعًا بالتعويض المدني للمجني عليهما الخادمتين مروة وهنادي فكري عبدالمجيد.

من هي وفاء مكي

تبلغ من العمر 55 عامًا حيث أنها من مواليد 12 سبتمبر 1966، بمحافظة الغربية، وحلصت شهادة الدبلوم في التجارة، بدأت مشوارها في التمثيل عام 1985 من خلال أداء الأدوار الصغيرة، حتى حققت نجاحًا من خلال مشاركتها في مسلسل “ذئاب الجبل”.

تحدثت الفنانة المصرية، وفاء مكي، عن فترة قضائها عقوبة السجن لمدة 10 سنوات، في أول ظهور لها بعد خروجها من السجن بتهمة تعذيب خادمتين.

وكشفت مكي، خلال لقائها في برنامج “القاهرة اليوم”، عن أنها تلقت عددًا من العروض للمشاركة في الأعمال الفنية بعد خروجها من السجن مباشرة.

وأوضحت أنها اعتذرت عن المشاركة في الأعمال الفنية بسبب إصابة تعرض لها ابنها، حيث اضطرت للإقامة معه في المستشفى 4 أسابيع متصلة، ما جعلها تعتذر عن تقديم بعض الأعمال الفنية التي عرضت عليها.

وعن مرحلة سجنها، قالت: “لا أشعر بأنني مرت بأزمة من الأصل، ولكل جواد كبوة، ومش الأزمة اللي هي الصعبة، أنا بسميها حاجات -Funny- مضحكة، لو حطوا الأزمة دي في كفة وحطوا صحتي في كفة، ‏أنا أقول صحتي الحمد لله، الأنبياء دخلوا السجن واتحبسوا، وبالنسبة لي لما تيجي في صحتي كده تبقى أحسن”.‏

يذكر أن حكما بالسجن 10 سنوات قد صدر في حق وفاء مكي بعد إدانتها في قضية تعذيب خادمتيها بصورة وحشية، والسجن سنة لكل من والدتها ليلى الفار والفنان أحمد البرعي وابن خالتها سيد الفار وطليقها أيمن الغزالي، وإلزامهم جميعًا بالتعويض المدني للمجني عليهما الخادمتين مروة وهنادي فكري عبد المجيد.

في أول ظهور لها بعد سجنها 10 سنوات.. الفنانة وفاء مكي : “الأنبياء دخلوا السجن واتحبسوا”

ظهرت الفنانة المصرية وفاء مكي لأول مرة إعلاميا بعد خروجها من السجن عقب 10 سنوات قضتها بتهمة تعذيب وهتك عرض خادمتين.

وحلت وفاء مكي ضيفة على الإعلامية بثينة توكل والفنان إدوارد، في برنامج “القاهرة اليوم”، المذاع عبر فضائية “أوربت”، حيث أكدت أنها تلقت عددا من العروض للمشاركة في الأعمال الفنية بعد خروجها من السجن مباشرة، خاصة أنها كانت تقدم بطولات مطلقة على حد قولها.

وأوضحت وفاء مكي، أنها اعتذرت عن المشاركة في الأعمال الفنية بسبب إصابة تعرض لها ابنها، حيث اضطرت للإقامة معه في المستشفى 4 أسابيع متصلة، ما جعلها تعتذر عن تقديم بعض الأعمال الفنية التي عرضت عليها.

وقالت وفاء مكي أن دخولها السجن شيء عادي بالنسبة لها معلقة “الأنبياء دخلوا السجن واتحبسوا”.

وعن مرحلة سجنها، قالت: “لا أشعر بأنني مرت بأزمة من الأصل، ولكل جواد كبوة، ومش الأزمة اللي هي الصعبة، أنا بسميها حاجات -Funny- مضحكة، لو حطوا الأزمة دي في كفة وحطوا صحتي في كفة، ‏أنا أقول صحتي الحمد لله، الأنبياء دخلوا السجن واتحبسوا، وبالنسبة لي لما تيجي في صحتي كده تبقى أحسن”.‏

يذكر أن الفنانة وفاء مكي سجنت في ديسمبر 2001، بعدما قضت محكمة جنايات شبين الكوم بمحافظة المنوفية، بمعاقبتها بالسجن 10 أعوام مع الشغل والنفاذ، والسجن سنة لكل من والدتها ليلى الفار والفنان أحمد البرعي وابن خالتها سيد الفار وطليقها أيمن الغزالي، وإلزامهم جميعا بالتعويض المدني للمجني عليهما الخادمتين مروة وهنادي فكري عبدالمجيد، وذلك بعد تعذيب الخادمتين واحتجازهما وهتك عرضهما.

عـ.ـذبت خادمتيها في مناطق حساسة وحكم عليها بالسجن.. تفاصيل قضية الفنانة وفاء مكي

تصدر اسم الفنانة وفاء مكي تريند محرك البحث على جوجل، بعد استضافتها في برنامج “القاهرة اليوم”، المذاع عبر فضائية “أوربت”، تقديم الإعلامية بثينة توكل والفنان إدوارد، في أحدث ظهور تليفزيوني بعد غياب سنوات، حيث كشفت عن سبب ابتعادها عن الأضواء وتحدثت عن قضيتها الشهيرة ودخولها السجن بسبب تعذيب خادمتيها.

وأوضحت وفاء مكي، أنها لم تمتنع عن التمثيل، وقد تلقت عروض عمل كثيرة لكنها اعتذرت عن المشاركة في الأعمال الفنية لرغبتها في العناية بطفلها الصغير خاصة لإصابته بفيروس سبب له إعياءً، ففضلت أن تهتم به، موضحة أنها عملت في بطولات كثيرة، وأن ابنها لا يحتاج إليها بنفس الصورة ‏السابقة، لذلك فهي تفكر في العودة للفن بشكل تدريجي.‏

وأكدت وفاء مكي أن دخولها السجن لا يمثل أهمية بالنسبة لها، حيث قالت: “لكل جواد كبوة”، مضيفة: “ولا أشعر بأنني مرت بأزمة من الأصل، ومش الأزمة اللي هي الصعبة، أنا بشوفها شيء funny “مضحك”، لو حطوا الأزمة دي في كفة وحطوا صحتي في كفة، ‏أنا أقول صحتي الحمد لله، وبالنسبة لي لما تيجي في صحتي كده تبقى أحسن”.‏

في ديسمبر عام 2001 حكم عليها بالسجن 10 أعوام، والحبس سنة لكل من والدتها وابن خالتها وطليقها، وذلك بعد تعذيبهم خادمتين كانت تعملان عند الفنانة في منزلها واسميهما “مروة وهنادي” حيث تم احتجازهما وتعرضهما لتعذيب وحشي.

وفي تفاصيل الواقعة وفقًا لتحقيقات النيابة، عملت الخادمتين مروة وهنادي في منزل الفنانة وفاء مكي وزوجها بداية من عام 1998، وفي عام عام 2001 أي قبل 20 عامًا، تم اتهام وفاء مكي ووالدتها بتعذيبهما بوحشية.

وكانت بداية تفاصيل الأزمة بعدما عادت “مروة” إلى منزلها في القرية وفوجئ بها والدها في حالة تعب شديد وعليها آثار تعذيب، وأخبرته أنها تعرضت للكي بالنار والتعذيب هي وشقيقتها هنادي على يد الفنانة وفاء مكي، ليذهب بها إلى المستشفى ويحضر شقيقتها.

أما “هنادي” حكت أنه بعد خروج الزوج الذي صفعها على وجهها بالقلم، بدأت وفاء في تقييدها وجاءت بسكين ساخن وعذبتها في جميع أنحاء أنحاء جسدها خاصة المناطق الحساسة وأجبرتها على الاعتراف بسرقة خاتم ألماس، ثم حبستها شهرًا كاملًا وبعدها حاولت معالجتها، وعندما ساءت حالتها قررت أن تعيدها إلى والدها، فأرسلتها إلى قريتها.

حاولت وفاء الهرب لمدة أسبوعين، لكن قوات الأمن نجحت في القاء القبض عليها وهي متخفية في زي منتقبة، وقالت أسرة الخادمتين إن الفنانة حاولت قبل هروبها مساومة الأب على قبول تعويض منها والتنازل عن القضية إلا انه رفض، وخرجت وفاء بعد قضاء 3 سنوات في السجن عام 2004، لتتزوج مرة ثانية وتنجب ابنها “عمر” وتبتعد عن الأضواء.

اقرأ أيضا .. مناسبتان سعيدتان لـ هيفا وهبي وهما عيد ميلادها وحبس مدير أعمالها وهكذا احتفلت

اشترك بقناة تركيا عاجل على تلغرام

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى