أخبار سوريا والعالم

فضـ.يحة كبيرة بطلها وزير أوقاف بشار الأسد في روسيا والسفير السوري بموسكو محرج جدا

كشف ناشطون موالون عبر صفحات التواصل الاجتماعي عن فضـ.يحة جديدة بطلها وزير الأوقاف في حكومة النظام محمد عبد الستار السيد.

وحمل موالون السيد مسؤولية جمع وتهـ.ريـ.ب أموال مـ.سـ.روقة من قبل وزراء ومسؤولين إلى خارج سوريا والاستثمار بها مع شركائه.

ونشر العميد المنشق عن النظام أحمد رحال نسخة من منشور لأحد الموالين عبر الفيسبوك رصدته الوسيلة يتحدث فيه عن استثمار السيد أموالاً مـ.سـ.روقة.

وقال م.عادل الشرابي إن السيد افتتح مولاً كبيراً بروسيا بالشراكة مع المعارض الحلبي عبد الله كساب وتأكد من هذه المعلومة التي وصلت لموظف بالسفارة السورية.

وأضاف أن هذا المول لو كان في حلب أو بطرطوس لاستوعب آلاف الموظفين ممن يعيشون بفقر مدقع داخل مناطق الأسد.

وخاطب الشرابي سفير النظام في موسكو رياض حداد إن كان يجـ.رؤ على نفي هذه المعلومة, بحسب قوله.

واستغرب الشرابي كيفية تهـ.ريـ.ب تلك الأموال من سوريا بالدولار مع العلم أنه لا يسمح لأي مواطن سوري أن يخرج ألف دولار.

وأشار المهندس النفطي إلى أن السوري إذا أراد تحويل ألف ليرة فسيتم استجوابه من قبل كافة الأفرع الأمنية.

وانتقـ.د الشرابي هذه التصرفات من قبل موالين ومحسوبين على النظام وتعاونهم مع معارضين لاستثمار أموال مـ.سـ.روقة من قبل وزراء ومسؤولين.

وختم الشرابي بالتأكيد على أن الشعب مجرد وقود حـ.رب يتاجرون به ويزعمون أنهم معه في السراء والضراء بينما يتفقون على نهبه.

زر الذهاب إلى الأعلى