أخبار سوريا والعالم

ضجة كبيرة بعد ظهور موسى العمر و أحمد فاخوري مع موالين للنظام السوري

ضجت مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي بانتشار صور جمعت شخصيات إعلامية معارضة مع شخصيات فنية ورياضية موالية لنظام الأسد.

حيث ظهر الإعلاميان موسى العمر وأحمد فاخوري على طاولة عشاء مع لاعب منتخب النظام السوري عمر خريبين والفنان محمد قنوع وعدد من الأشخاص.

وأظهرت الصور اللقاء الحميمي الذي جمع هذه الشلة وبدت عليهم علامات الرضا.

كما وارتسمت الابتسامة على وجوه الشباب الحاضرين في أحد مطاعم دبي في دولة الإمارات.

وانتقد ناشطون وإعلاميون وصفحات تواصل اجتماعي العمر وفاخوري لظهورهما إلى جانب هذين الشبيحين: “عمر خريبين ومحمد قنوع”.

ولعل الكم الأكبر من الانتقـ.اد والهجـ.وم طال موسى العمر الذي أعاد إلى الأذهان موقفه الذي سجل له حين طلب منه فيصل القاسم مصافحة شريف شحادة.

وقال الإعلامي السوري موسى العمر حينها: “أنا لا أصافح قـ.اتل أخي” وأثار فخر السوريين ونال ثقتهم.

وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن انزعاجهم من الصور المتداولة للعمر وفاخوري داعين بسخرية إلى فصل السياسة عن العشاء.

وقال أحد المعلقين على الصور المنشورة: “افصلوا الفن عن الاعلام عن الرياضة عن السياسة وبعدين اخلطوهن بقـ.لة الشـ.رف”.

في حين علقت صفحة إعلامية شمال حلب بالقول: “لا أصافح قـ.اتل أخي، بس عادي بتعشى معه!”.

يشار إلى أن موسى العمر صحفي من مواليد بلدة تفتناز بريف إدلب التي د,مرها نظام الأسد وأنهى حـ.ياة المئات من أبنائها وشـ.رد الآلاف.

بينما أحمد فاخوري عمل مذيعاً في تلفزيون النظام وهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي ومقدم برنامج تريندينغ الأسبوعي وهو من مواليد حماة.

 

اقرأ أيضا ..

عاجل بيان روسي بشأن الشمال السوري بعد الاتفاق مع تركيا

أصدرت وزارة الدفاع الروسية, قبل قليل, بياناً أعلنت من خلاله التوصل لاتفاق بشأن الشمال السوري.

وقالت وزارة الدفاع الروسة في البيان وبحسب مارصده “موقع تركيا عاجل”, أنه تم التوصل لاتفاق مع الجانب التركي لإعادة فتح 3 معابر في إدلب وحلب.

وأضافت بالقول “اتفقنا مع تركيا على فتح معبري سراقب وميزناز في إدلب ومعبر أبو الزندين قرب حلب”.

عاجل بيان روسي بشأن الشمال السوري بعد الاتفاق مع تركيا.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى