محكمة ألمانية تتخذ قراراً تعسفياً للسوريين المتخلفين عن الخدمة في جيش بشار الأسد

أحمد أق غول
أخبار سوريا والعالم
26 مارس 2021
محكمة ألمانية تتخذ قراراً تعسفياً للسوريين المتخلفين عن الخدمة في جيش بشار الأسد

رفضت المحكمة العليا بولاية شمال الراين الألمانية منح اللجوء للسوريين المتخلفين عن جيش بشار الأسد بحجة أن النظام لم يعد يُخضعهم لعقوبات ممنهجة.

واعتبرت المحكمة أن الهـ.اربين من الخدمة الإلزامية لا يُعتبرون معارضين سياسيين للنظام، وبالتالي لا يمكن منحهم صفة اللجوء.

وجاء قرار المحكمة في دعوى قدّمها طالب لجوء سوري أنهى خدمته العسـ.كرية في سوريا لكنه كان يخشى استدعاءه مرة ثانية.

وقالت وسائل إعلام ألمانية إن المذكور حصل على حماية مبدئية عام 2015، ومنحته محكمة في كولونيا صفة لاجئ.

وشددت ألمانيا إجراءات اللجوء منذ العام 2016 حيث منحت نحو 200 ألف سوري إقامات ثانوية “حماية”، أي حرمانهم من لمّ شمل أسرهم.

ويأتي قرار المحكمة بما يتناقض مع حكم في قضية منفصلة أصدرته محكمة العدل الأوروبية في تشرين الثاني 2020 للهاربين من بشار الأسد.

وأشارت المحكمة إلى فرضية قوية بإمكان تعرض المتخلفين عن الخدمة الإلزامية إلى اضطهـ.اد سياسي، وحقّهم في طلب اللجوء.

ويعاقب القانون في جيش الأسد المتهـ.ربين من التجنيد في وقت السلم بالسـ.جن من شهر إلى ستة أشهر، ثم إكمالهم خدمتهم بالكامل.

أما في زمن الحـ.رب فيعاقب الهـ.اربين بالسجـ.ن حتى 5 سنوات مع إكمالهم خدمتهم العسـ.كرية أيضاً.

وكان رأس النظام بشار الأسد قد أصدر عفواً عاماً في شباط 2020، عن جـ.رائم التـ.زوير والتلاعب بقصد التخلص من الخدمة.

اقرأ أيضا …

دعت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، إلى محاسبة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، والكشف عن مصير المعتقلين.

وذلك بمناسبة اليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة، بشأن الانتهـ.ـاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وكرامة الضـ.ـحايا.

ونشرت السفارة الأمريكية بدمشق بيانًا، عبر معرفاتها الرسمية، دعت خلاله نظام الأسد للإفراج عن المعـ.ـتقلين والوصول لأماكن احتجازهم.

وشـ.ـددت السفارة على ضرورة محاسبة نظام الأسد على انتهـ.ـاكاته الممنهجة لحقوق الإنسان وجـ.ـرائمه بحق المواطنين السوريين.

وأشارت السفارة إلى أنها تحيي ذكرى ضحـ.ـايا انتهـ.ـاكات نظام الأسد لحقوق الإنسان، مضيفةً أنها بهذه المناسبة تحيّي السوريين الشجعان الذين لا زالوا مستمرين إلى اليوم بالمطالبة بالكرامة والحرية.

الجدير ذكره أن ما يزيد عن نصف مليون مدني سوري اعتـ.ـقلـ.ـتهم سلـ.ـطات النظام، منذ بدء الثورة السورية عام 2011، قضى معظمهم تحت التعـ.ـذيب، وتسربت آلاف الصور لمعتـ.ـقلين توثق ما تعرضوا له من ألوان العـ.ـذاب، والتي كانت سببًا بفرض عقـ.ـوبات “قيصر” الأمريكية على الأسد ونظامه.

اقرأ أيضاً .. النظام السوري يقر ثلاث إجراءات صارمة لتخفيض سعر صرف الدولار.. ما هي؟

النظام يدعي تنفيذ إجراءات صارمة لتخفيض سعر صرف الدولار.. ما هي؟

عمل النظام السوري الى اقرار ثلاث إجراءات صارمة لتخفيض سعر صرف الدولار، والذي يرتفع باستمرار دون توقف وهذه الاجراءات هي:

1️⃣ الحد بشكل كبير من عمليات التهريب بين الحدود السورية واللبنانية.

2️⃣ منع وإيقاف استيراد العديد من المواد التي “تعتبر من الكماليات ويمكن الاستغناء عنها لعدة أشهر.

3️⃣ التدخل في سوق الصرف من خلال توقيف عدد ممن يمارسون مهنة الصرافة بصورة غير نظامية.

اقرأ أيضا .. استيراد أجهزة الموبايل حفاظاً على الدولارات.. النظام السوري يصدر قرار مضحكاً بشأنه

حفاظاً على الدولارات.. النظام السوري يصدر قرار مضحكاً بشأن استيراد أجهزة الموبايل

أقر النظام السوري رسمياً اليوم الثلاثاء بعدم منح أي إجازة استيراد لأجهزة الهاتف المحمول “الموبايل” حتى إشعار آخر.

وجاء القرار بتوقيع وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة النظام محمد سامر خليل حسبما نشرت وسائل إعلام النظام .

وأكد نص القرار عدم قبول طلبات لاستيراد أجهزة الهاتف المحمول وعدم منح أي إجازة لاستيراد أجهزة الهاتف المحمول.

ولم يحدد وزير الاقتصاد في حكومة النظام مدة منع استيراد أجهزة الموبايل مكتفياً بالقول: “حتى إشعار أخر”.

وكانت “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” قد علقت التصريح الإفرادي عن الأجهزة الخلوية (الجمركة) اعتباراً من 18 آذار 2021 ولـ 6 أشهر.

وشهدت أسعار أجهزة الموبايل ارتفاعاً كبيراً في السوق السورية تجاوزت نسبة 40% خلال الأيام القليلة الماضية.

وأتى ارتفاع أسعار أجهزة الموبايل مؤخراً في سوريا بسبب قرارات حكومة النظام الأخيرة وسياستها الفاشلة.

وأثارت قرارات حكومة النظام المتعلقة باستيراد أجهزة الموبايل وتشغيلها داخل سوريا سخطاً كبيراً لدى السوريين الذين يعـ.انون ظروفاً صعبة.

الى هذه الدرجة .. مواطن سوري يعرض كليته للبيع على الهواء مباشرة لكي يأكل

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق