رد السعودية على دعوات الامارات لإلغاء قانون قيصر المفروض على نظام بشار الاسد

أحمد أق غول
2021-04-05T14:48:42+03:00
أخبار سوريا والعالم
5 أبريل 2021
رد السعودية على دعوات الامارات لإلغاء قانون قيصر المفروض على نظام بشار الاسد

رد السعودية على دعوات الامارات لإلغاء قانون قيصر المفروض على نظام بشار الاسد

عبّر وزير الخارجية السعودي “فيصل بن فرحان آل سعود” عن موقف بلاده، من انتقاد دولة الإمارات العربية المتحدة لعقوبات قانون “قيصر” التي تفرضها الولايات المتحدة على نظام الأسد في سوريا.

وقال “بن فرحان” خلال مقابلة مع شبكة “CNN” نشرت مقتطفات منها اليوم الأحد، حول ما إذا كانت السعودية تؤيد انتقادات الإمارات للعقوبات المفروضة على نظام الأسد بموجب “قانون قيصر” الأمريكي، إن هذا التشريع “إجراء اتخذته الولايات المتحدة فيما يتعلق بموقفها من سوريا”.

وأضاف وزير الخارجية السعودي: “أعتقد أن الشيء المهم هو أن نعالج القضية الأساسية، وهي تتمثل في إيجاد حل سياسي. من دون ذلك لن نكون قادرين على المضي قدما.

لذلك نحن نركز على دفع العملية السياسة إلى الأمام ومن ثم دعم مبعوث الأمم المتحدة (غير بيدرسن) وجهوده لتحقيق ذلك”.

وبدأت الولايات المتحدة في 17 يونيو 2020 بتطبيق “قانون قيصر” الذي تم بموجبه فرض عقوبات على 39 شخصية وكيانا على صلة بالسلطات السورية، بينهم رئيس البلاد، بشار الأسد، وعقيلته، أسماء الأسد.

وكان قد صرّح وزير الخارجية الإماراتي “عبد الله بن زايد آل نهيان” في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي “سيرغي لاغروف” في آذار/ مارس الفائت.

بأن التحدي الأكبر الذي يواجه التنسيق والعمل المشترك مع سوريا وعودتها إلى الساحة العربية هو “قانون قيصر”، واعتبر أن “إبقاء قانون قيصر كما هو اليوم يجعل هذا المسار والأمر في غاية الصعوبة”.

وأقرت الولايات المتحدة قانون “قيصر” لحماية المدنيين في سوريا، والذي يستهدف النظام السوري والأفراد والشركات الذين يقدمون التمويل أو المساعدة لـ “الأسد”؛

كما يستهدف عدداً من الصناعات السورية، بما في ذلك تلك المُتعلِّقة بالبنية التحتية والصيانة العسكرية وإنتاج الطاقة، فضلاً عن استهدافه للكثير من الكيانات الإيرانية والروسية التي تقدّم الدعم لحكومة النظام السوري.

وسمي مشروع القانون باسم قيصر نسبةً لشخص مجهول سرّب معلومات وصوراً لضحايا “تعذيب” في سوريا، بين عامي 2011 و2014، وقد أثارت صور قيصر حين نشرها ضجّة عالمية.

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق