تركياتركيا عاجل

أول تعليق لأردوغان على بيان الضباط المتقاعدين بشأن اتفاقية مونترو

أول تعليق لأردوغان على بيان الضباط المتقاعدين بشأن اتفاقية مونترو

أطلق الرئيس التركي رجب طب أردوغان, اليوم الإثنين, بياناً على أعقاب اجتماع أجراه في المجمع الرئاسي مع عدد من الشخصيات الحكومية.

وفي أول تعليق لأردوغان على بيان الضباط المتقاعدين بشأن اتفاقية مونترو, قال في تصريحاته الصحفية “ما قام به ضباط متقاعدون من البحرية يعتبر هجومًا على الإرادة الوطنية ولا يندرج ضمن حرية الرأي, ولا يمكن قبول هذا (بيان الجنرالات المتقاعدين) ضمن حرية التعبير، لأن حرية التعبير لا تتضمن جملاً فيها تهديد للسلطة المنتخبة”.

وأضاف بالقول “يان الضباط المتقاعدين ناجم عن نوايا سيئة, ودُبِّر بسوء نية ولا حق لهم في فعل ذلك”.

وأردف قائلاً “ليس من مهام الضباط المتقاعدين نشر بيانات تتضمن تلميحات انقلابية ونعتقد أن اتفاقية مونترو (للمضائق) كانت مكسباً مهماً لتركيا في وقتها وسنواصل التزامنا بها على الأقل حتى يكون هناك بديل مناسب”.

أردوغان أكمل بالقول “مثل هذه الخطوات وإن كانت صادرة عن ضباط متقاعدين، تعد إساءة كبيرة لقواتنا المسلحة الباسلة ولا يوجد أي نقاش حالياً حول إعادة تقييم اتفاقية مونترو، لكن هذا حق لنا متى احتجنا إلى ذلك في المستقبل”.

وقال أردوغان “جميع الهجمات التي استهدفت #الديمقراطية في #تركيا جاءت عقب مثل هذه البيانات وسنتخذ كافة الإجراءات اللازمة آخذين بعين الاعتبار البيان المنشور”.

وأضاف ” لا يمكن تقييم بيان الضباط المتقاعدين في إطار حرية التعبير التي لا تشمل توجيه عبارات تهدد الإدارة المنتخبة و نولي أهمية للمكتسبات التي حققتها #تركيا من #اتفاقية_مونترو وسنواصل الالتزام بها إلى حين تحقيق الأفضل”.

أردوغان أكمل بالقول “ليس لدينا أي نية في الوقت الراهن للخروج من #اتفاقية_مونترو (الخاصة بحركة السفن عبر المضائق التركية)”.

زر الذهاب إلى الأعلى