أخبار سوريا والعالم

أسماء الأسد بعد أن أخرجت رامي مخلوف تضع عينها الآن على ماهر الأسد

تحدث رجل الأعمال السوري “فراس طلاس”، ابن وزير دفاع نظام الأسد السابق “مصطفى طلاس” عن حالة من التوتـ.ر داخل عائلة الأسد.

وقال “طلاس” في منشور على “فيسبوك”: “توتـ.ر شديد يسود العلاقة بين القصر الجمهوري والفرقة الرابعة”.

ويعود سبب التوتر إلى أن “أسماء الأسد” أقنعت زوجها “بشار” أن تتم تسميتها نائب رئيس جمهورية، في الوقت الذي يريد “ماهر الأسد” هذا المنصب لنفسه، بدعم من إيران.

وأوضح “طلاس” أن “أسماء” أقنعت رأس النظام بتسليمها منصب نائب الرئيس بعد الانتخابات المقبلة التي ستجري في حزيران أو أيلول القادم.

“أسماء” توجّه وزراء الحكومة
وكان رجل الأعمال السوري قال، يوم 10 من آذار الماضي، إن “أسماء الأسد” هي من ترسم الخطة العامة لإدارة سوريا.

وذكر في منشور على “فيسبوك” أن “أسماء” تولت وضع سياسات النظام الرئيسية بعد مـ.وت “محمد مخلوف”، خال “بشار الأسد”.

ولفت إلى أن “أسماء” تفعل ذلك عبر “لجنة متابعة” لها حضور في كل وزارات الحكومة، وهي من يعطي التعليمات للوزراء.

يذكر أن عدة تقارير صحفية غربية أكدت، خلال الأشهر الأخيرة، اتساع نفوذ “أسماء الأسد” داخل دوائر الحكم، ودورها في صياغة القرارات التي اتخذها “بشار الأسد” في العامين الأخيرين.

زر الذهاب إلى الأعلى