مي العيدان و زهراء البصري يشعلان السوشيال ميديا والأخيرة تخرج عن صمتها

gine
منوعات
12 أبريل 2021
مي العيدان و زهراء البصري يشعلان السوشيال ميديا والأخيرة تخرج عن صمتها

تركيا عاجل / مي العيدان و زهراء البصري يشعلان السوشيال ميديا والأخيرة تخرج عن صمتها

الى الآن قضية الفنان العراقي يوسف العلي والفنانة الكويتية هند البلوشي تتفاعل. وفي هذا السياق، اشتعلت الحرب بين الإعلامية الكويتية مي العيدان والزوجة الأولى ليوسف، زهراء البصري.

وشاركت مي العيدان على حسابها “إنستغرام” فيديو قالت فيه إن لا مشكلة بينها وبين زهراء البصري، وتوجّهت إليها بالقول:

“انت واحدة تسعين للشهرة عندك 370 ألف متابع فمعناه أنت اليوم إنسانة مشهورة والذي يبغي الشهرة يتحمل النقد هذه لا إساءة ولا سبّ وقذف ولا تنمّر”.

وتابعت: “نحن عندنا في الكويت أحقية انتقاد عمل الشخص يكفلها الدستور الكويتي وانت سويتِ شي وأنا انتقدتك عليه وانت قاعدة تنزلين صور وتغطين الوجه حق وحدة تركية مثل ما انت تنزلين صورتك مع ابنتك ملك الله يحميها لك”.

وأشارت أن حساب زهراء البصري لم و لن يوثّق في “سناب شات” لأنها تظهر من دون الكشف عن وجهها… موضحةً:

“ما عندي ضغينة لكن انت اخذتِ صور وحدة تركية مقاربة لك غطيتي وجهها عشان تعطين انطباع إن هذه الصور لك خصوصاً إنك ما كتبتِ إن هذه مودل. يعني أنا هل يعقل بالمنطق والعقل يمكن الله يهديني وأتحجب وأبطل أطلع وجهي تقبلين أنا آخذ صورك يا زهراء وانزلها عندي؟”.

ومن جهتها، ردت زهراء البصري من حسابها على “ستوريز”:

“لسلام عليكم متابعيني آسفة اتأخرت عليكم، ومدا أرد عليكم اليوم ردي لست مي العيدان أولاً. نشرتي صورة وتحجين بيها أنو أني سارقة صورة، أني من كنت منزلة هذي الصورة مكاتبة أنها إلي ولأني حبيتها ولأنها ستايلي بالضبط ورح أنزلكم صورة لي، وأهو ايه صورة الي إني أحب انزل ميك عيون وكل متابعيني تعرض هالشي”.

وتابعت:

“نتي دتتكملين عني وتحكين كلام ما حلو عني، أني متكلم عنك شي ضارتك بشي أني ما تكلمت عن أحد أبداً ولا ضريت أحد رغم إني كنت الوحيدة المظلومة اليوم، المفروض نكون مع الحق، شكراً إلك ست مي أني ديما احترمك وإذ كانت عندك مشكلة مع زوجي مالك اي حق تشمليني بالقصة”.

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق