المفوضية الأوروبية تصدر بيانا بعد إلغاء الدنمارك تراخيص إقامة حوالي 380 لاجئاً سورياً

طالبت المفوضية الأوروبية بعدم إلزام اللاجئين السوريين بالعودة إلى بلادهم، وذلك في تعليقها على قرار الدنمارك إلغاء تراخيص إقامة حوالي 380 لاجئاً سورياً، بينهم أطفال، ومطالبتهم بالعودة إلى بلادهم، باعتبار دمشق وريفها أصبحت مناطق آمنة.

وأعربت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية، يلفا يوهانسن، خلال مؤتمر صحفي مع نائب رئيس المفوضية الأوروبية، ماغاريتس شيناس، عن قلقها تجاه القرار الدنماركي، مشيرة إلى أنها أثارته مع السلطات المختصة الدنمارك.

ودعت إلى عدم إجبار أي شخص على العودة إلى سوريا، مطالبة السلطات الدنماركية بالاستماع لرأي المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ولتقييماتها بشأن حقيقة الوضع في سوريا.

وأوضحت أن الدنمارك كانت قد انسحبت من بعض بنود التدابير الأوروبية الخاصة بالتعامل مع المهاجرين.

وذكرت هيئة الهجرة بالدنمارك أنه منذ العام 2019 ألغت البلاد تصاريح إقامة أكثر من 200 مواطن سوري من منطقة دمشق من بين ما يزيد على 600 حالة تمت مراجعتها.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تعلن عن ارتفاع كبير بأعداد المسلمين في البلاد وفق احصائيات رسمية 2021

تابعنا على غوغل نيوز 

وفي العام نفسه بدأت الحكومة عرض أموال على السوريين لمغادرة البلاد، وعرضت حوالي 175 ألف كرونة دنماركية (28427 دولارا) للفرد الواحد.

وعاد ما لا يقل عن 250 مواطنا سوريا طواعية إلى بلدهم بدعم مالي من الدنمارك منذ عام 2019.

زر الذهاب إلى الأعلى