أخبار سوريا والعالم

السعودية تعلن عن موقف مفا جئ بخصوص نظام الأسد

السعودية تعلن عن موقف مفا جئ بخصوص نظام الأسد

حسمت المملكة العربية السعودية اليوم الجمعة الجدل بشأن أنباء محادثاتها مع نظام الأسد في دمشق لإعادة العلاقات.

وأكد السفير رائد قرملي، مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية عدم صحة التقارير الإعلامية التي تفيد بأن رئيس الاستخبارات السعودية أجرى محادثات في دمشق ووصفها بإنها “غير دقيقة”.

وأوضح السفير رائد قرملي، في تصريحات لوكالة رويترز، أن سياسة بلاده تجاه سوريا لا تزال قائمة على دعم الشعب السوري وحل سياسي تحت مظلة الأمم المتحدة ووفق قرارات مجلس الأمن ومن أجل وحدة سوريا وهويتها العربية.

وكانت صحيفة “رأي اليوم” الممولة من إيران، نقلت عن مصادر دبلوامسية رفيعة في “نظام الأسد”، أن وفدًا سعوديًا أجرى زيارة سرية إلى العاصمة السورية دمشق والتقى بشار الأسد.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الوفد كان برئاسة رئيس جهاز المخابرات الفريق خالد الحميدان، والتقى بشار الأسد ونائب الرئيس للشؤون الأمنية اللواء علي المملوك، وجرى الاتفاق على أن يعود الوفد في زيارة بعد عيد الفطر.

وأكدت المصادر، أن “هناك اتفاقًا جرى التوصل إليه بإعادة فتح السفارة السعودية في دمشق، كخطوة أولى لاستعادة العلاقات في المجالات كافة بين البلدين”.

ومن جانبه قال سفير “نظام الأسد” لدى لبنان، علي عبدالكريم الأربعاء؛ تعليقًا على هذه التقارير: “السعودية دولة شقيقة وعزيزة، وسوريا ترحب بأي خطوة في صالح العلاقات العربية – العربية”.

وتابع “عبدالكريم”: “نقدر أن الأشقاء في مراجعة نرجو ألا تكون طويلة، وأرى ذلك من خلال اللقاء بعدد من الدبلوماسيين ومن خلال المتابعات والتصريحات”.

زر الذهاب إلى الأعلى