أخبار العالم

النظام السوري يضع عينه على أموال اللاجئين السوريين .. صاروا أغنى من الخليجيين

تركيا عاجل / النظام السوري يضع عينه على أموال اللاجئين السوريين الذين اغتنوا في بلد اللجوء صاروا أغنى من الخليجيين.

كشـ.ـف رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية التابع لنظام الأسد “عابد فضلية” عن حجم أموال السوريين في الخارج.

وقال فضيلة بتصريحات إن السوريين في الخارج يملكون الأموال أكثر من الخليجيين.

مطالباً وفق ما نقل عنه موقع اقتصادي موالي بالتحـ.ـفيز على عودتها للاستثمار في مناطق نظام الأسد.

وذلك بما يسمح بخلق بيئة استثمارية جاذبة للمال في الخارج تمكن المستثمرين السوريين والعرب والأجانب من الاستثمار .

وقدر فضيلة أن حجم أموال السوريين المستثمرة في دول الخليج يتجاوز 110 مليارات دولار.

في حين قيم الاستثمارات الخليجية في مناطق سيـ.ـطرة النظام بخمس هذا الرقم، بحسب تقديراته.

وأوضح المسـ.ـؤول، أن هذه الأرقام تبيّن أن السوريين يستثمرون في الخليج، أكثر مما يستثمر الخليجيون في سوريا.

قرار مجلس النقد والتسليف
وعلق فضيلة، على قرار مجلس النقد والتسليف، برفع قيمة الأموال المسموح بإدخالها إلى سوريا عبر الحدود إلى 500 ألف دولار.

معتبراً أن القرار هو خطوة في الاتجاه الصحيح من حـ.ـزمة إجـ.ـراءات كانت غير صحيحة خلال الفترة الماضية.

وأن مجلس النقد والتسليف والحاكم الحالي، يعملون على ترقيع جملة من القرارات السابقة الخـ.ـاطئة والتي أضرت باقتصاد نظام الأسد.

وتساءل لماذا لم يكن أكثر 800 ألف دولار على سبيل المثال أو مليون دولار أو غيره ما لم يكن هناك ما يخالف أي قوانين أو تشريعات دولية.

“فضيلة” إدعى أن الأصل في الحالة العامة التي يمر بها اقتصاد النظام هو السماح بإدخال أي كميات متاحة من القطع الأجنبي.

ذلك إن لم يكن أي مخالفات وضمن النماذج المعتمدة من هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، حسب وصفه.

عابد فضيلة
يشغل عابد فضيلة منصب رئيس “هيئة الأوراق والأسواق المالية” منذ العام 2017.

كما أنه مستشاراً في مجلس وزراء نظام الأسد منذ العام 2019، وكان مديراً للمصرف العقاري.

ويعد من أبرز الشخصيات الاقتصادية التي يجري الترويج خلالها لقرارات نظام الأسد بما يخص اقتصاده المتهالك.

حيث أطلق تصريحات سابقة حول طرح فئات نقدية جديدة قبل أيام من قرار صادر نظام الأسد بهذا الشأن.

وصنع إعلام النظام من شخصيته وجهاً بارزاً في التحليل الاقتصادي، لا سيما حول سعر صرف الليرة السورية وانخفاضها أمام الدولار.

وبالرغم من الآراء المتضاربة، إلا أنها بنفس الوقت منسجمة مع رؤية نظام الأسد.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض