أخبار تركيا

الشرطة العسكرية الروسية تعتقل عناصر “الدفاعات الجوية” في اللاذقية

الشرطة العسكرية الروسية تعتقل عناصر “الدفاعات الجوية” في اللاذقية

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الشرطة العسكرية الروسية اعتقلت عدداً من عناصر ميليشيا أسد الطائفية ممن ترجح أنهم شاركوا في إسقاط الطائرة الروسية، التي كانت على متنها 15 جندياً وقتلوا جميعهم.

وقال موقع (تايمز أوف إسرائيل) (الأربعاء) نقلاً عن قناة Hadashot إن “العناصر يتعبون لوحدات الدفاع الجوي في مدينة اللاذقية، وتم اعتقلهم عقب سقوط الطائرة الروسية”.

وأشار إلى أن مجموعات تابعة لميليشيا أسد الطائفية شاركت الشرطة العسكرية الروسية في عملية اعتقال هؤلاء العناصر المسؤولين عن إسقاط الطائرة، في حين لم يتم تحديد عددهم أو رتبهم.

وكان ناشطون تداولوا (الأربعاء) على مواقع التواصل الاجتماعي أنباءً تتحدث عن اعتقال ‏كافة ضباط وعناصر الكتيبة 44 دفاع جوي التي أطلقت الصاروخ وأسقط الطائرة الروسية، وتسليمهم لسجن الشرطة العسكرية الروسية في قاعدة حميميم الروسية.

والجدير بالذكر أن الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) قال إن “إسقاط طائرة عسكرية روسية قرب الساحل السوري كان نتيجة سلسلة ملابسات مأساوية عارضة”.

[ads1]

يأتي ذلك بعد أن قالت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق إن “الطائرة أسقطتها الدفاعات الجوية السورية”، واتهمت إسرائيل بالتسبب بشكل غير مباشر في الواقعة قائلة إن “طائرات إسرائيلية قريبة وضعت الطائرة الروسية في مجال الخطر”.

وبحسب وكالة (رويترز) خفف الرئيس الروسي إلى حد ما من الانتقاد الروسي لإسرائيل، حيث قال إن “روسيا ما زالت بحاجة لدراسة ما حدث”.

من جانبها، حملت إسرائيل نظام الأسد المسؤولية الكاملة عن اسقاط الطائرة الروسية، وقالت إن “إيران و ميليشيا حزب الله شريكتان في المسؤولية”. وفقاً لوكالة (الأناضول).

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي (أفخاي أدرعي) (الثلاثاء) إن “إسرائيل تعرب عن أسفها لمقتل طاقم الطائرة، التي تم اسقاطها من قبل الدفاعات الجوية السورية”.

[ads2]

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض