أخبار سوريا والعالم

تحرك عسكري أمريكي جديد في سوريا وتخـ ـوفات من القادم

تحرك عسكري أمريكي جديد في سوريا وتخـ ـوفات من القادم

أفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية بدخول قافلة للقوات الأمريكية إلى قاعـ ـدة الشدادي في ريف الحسكة شمال شرق سوريا وسط أنباء عن نية الولايات المتحدة إنشاء قاعدة جديدة في المنطقة.

وقالت “سانا”، اليوم السبت: “واصلت قـ ـوات الاحتـ ـلال الأمريكي تعزيز قـ ـواعدها في منطقة الجزيرة حيث أدخلت عبر حوامتين عسـ ـكريتين معـ ـدات وذخـ ـائر ومواد لوجستية وعددا من جنودها إلى قاعدتها في الشدادي جنوب الحسكة”.

وأضافت أن “مروحيتين لقـ ـوات الاحتـ ـلال الأمريكي هبطتا في قاعدته بمدينة الشدادي وتم إنزال ذخـ ـيرة ومعـ ـدات ومواد لوجستية وغذائية وتجـ ـهيزات خاصة لمقرها الذي اتخذته في مدرسة الكرامة التي سيـ ـطرت عليها منذ أيام في المدينة إضافة إلى عدد من جنـ ـودها الذين تم نقلهم إلى الوحدة السكنية الطابقية رقم 11 التابعة لمديرية حقول الجبسة”.

من جانبه، ذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، الذي يتخذ من لندن مقرا له، أن القافلة تتألف من 75 شاحنة غالبيتها تحمل عـ ـربات عسـ ـكرية ومـ ـدرعات، وهي دخلت من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق.

ونقل المرصد عن مصادر له أن قـ ـوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أدخلت القـ ـافلة بهـ ـدف إنشاء قاعـ ـدة عسـ ـكرية جديدة في شمال وشرق سوريا.

وسبق أن أفاد المرصد يوم 19 يوليو بدخول قافلة للتحالف الدولي إلى شمال وشرق سوريا قادمة من معبر الوليد وتتألف القافلة من 30 شاحنة محملة بمواد لوجستية ومعدات عسـ ـكرية ومـ ـدرعات، حيث توجهت نحو القـ ـواعد العـ ـسكرية في مناطق الحسكة ودير الزور.

وتخضع معظم أراضي محافظات الحسكة ودير الزور والرقة الغنية بموارد الطاقة شمال وشمال شرق سوريا لسيـ ـطرة “قـ ـوات سوريا الديمقراطية” المدعومة بالتحالف الدولي ضد “داعـ ـش” بقيادة الولايات المتحدة.

وتتهم السلطات السورية الولايات المتحدة بالعمل على “تهـ ـريب النفط السوري وبيعه في الخارج لتحرم منه السوريين في انتـ ـهاك فاضـ ـح للقانون الدولي”.

المصدر: rt

زر الذهاب إلى الأعلى