أخبار سوريا والعالم

الصين تتحدث عن تطورات قادمة في سوريا وعلاقتها مع نظام الأسد

الصين تتحدث عن تطورات قادمة في سوريا وعلاقتها مع نظام الأسد

أدلى السفير الصيني في العاصمة السورية دمشق “فنغ بياو” بتصريحات جديدة تتعلق بالملف السوري والعلاقات بين بلاده ونظام الأسد، وذلك بعد أسبوعين من طرح الصين لخارطة طريق مؤلفة من 4 نقاط بشأن الحل في سوريا.

ووصف المسؤول الصيني علاقات بلاده والنظام السوري بأنها علاقات “الصديق الوفي”، مشيراً أن العلاقة بين دمشق وبكين ستعود بالنفع والخير على شعـ.ـبي البلدين.

كما تحدث السفير الصيني في دمشق عن تطورات قادمة في سوريا، معتبراً أن العلاقات بين الصين ونظام الأسد ستحقق تطوراً أكبر في الفترة المقبلة.

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية الموالية للنظام عن “بياو” قوله: “إن بلاده استـ.ـخدمت حق النقـ.ـض 10 مرات في مجلـ.ـس الأمـ.ـن الدولي ضـ.ـد مشـ.ـروعات القرارات المتعـ.ـلقة بسوريا”.

أما بخصوص المرحلة المقبلة في سوريا والتطورات القادمة المتعلقة بالملف السوري، فأشار المسؤول الصيني إلى أن بلاده ستبذل جهوداً إضافية للدفع بعملية التسوية السياسية الخاصة بالشأن السوري.

ودعا “بياو” المجتـ.ـمع الـ.ـدولي إلى رفع جميع العقـ.ـوبات أحـ.ـادية الجانب، والحـ.ـصـ.ـار الاقتصادي المفروض على سـ.ـوريا فوراً، وذلك لإفساح المجال أمام الجهود الدبلوماسية الرامية لإيجاد حل حقيقي وشامل في سوريا.

ونوه السفير الصيني أنه بالرغم من الصعـ.ـوبات الناجـ.ـمة عن العقـ.ـوبات الأمريكية والدول الغربية إلا أن بلاده ما زالت أهـ.ـم شـ.ـريك تجاري لسـ.ـوريا، وفق وصفه.

وادعى المسؤول الصيني أن بلاده من أكبر الدول حول العالم التي تقدم المساعدات لسوريا والسوريين حتى يومنا هذا، على حد قوله.

وكانت وكالة الإعلام الصينية “شينخوا” قد كشفت عن مقترح قدمته الصين بشأن الحل في سوريا، مشيرة أن وزير الخارجية الصيني “وانغ يي” طرح خارطة طريق للحل مؤلفة من 4 نقاط، وذلك خلال اجتماعه مع نظيره السوري “فيصل المقداد” قبل أسبوعين في دمشق.

ولفتت الوكالة الصينية إلى أن “وانغ يي”، شـ.ـدد خلال اجتمـ.ـاعه مع المسؤولين السوريين على أن مفتـ.ـاح الحـ.ـل الشامل للمـ.ـلف السوري هو تـ.ـطبيق مبدأ عمـ.ـلية يقـودها ويمـ.ـلكها السوريون الذي وضعه مجـ.ـلس الأمـ.ـن الدولي.

ونقـ.ـلت الوكالة عن الوزير الصيني قوله: “ينبغي على جـ.ـميع الأطـ.ـراف المعــنية اتخـ.ـاذ خطـ.ـوات ملمـوسة لدفـ.ـع التسوية الشـاملة للقـ.ـضية السـ.ـورية بفـ.ـاعلية أكبر”.

أما بالنسبة لبنود المقترح الصيني للحل في سوريا، ذكرت الوكالة أن المقترح تضمن 4 نقاط، الأولى تقوم على مبدأ احتـرام السيـ.ـادة الوطـ.ـنية ووحدة الأراضي السورية وخيـار أبناء الشعب السوري والابتعاد عن وهـ.ـم تغيير النظام، بحسب الوكالة الصينية.

أما النقـ.ـطة الثانية، فتتمثل بوضـع رفـ.ـاهية أبناء الشـ.ـعب السوري في الدرجة الأولى، كما يتعين على الجميع العمل على تسريع عمـ.ـلية إعـ.ـادة الإعمار”.

فيما تمثلت النقطة الثالثة من المقترح الصيني، بضرورة دعـم مـ.ـوقف حازم بشأن مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب بفـ.ـاعلية وضرورة مكـ.ـافحة المنظمـ.ـات الإرهــ.ـابية المدرجة على قــائمة مجلـ.ـس الأمـ.ـن، ورفـ.ـض ازدواجية المعـ.ـايير.

في حين تمثلت النقـ.ـطة الرابعة والأخـ.ـيرة بضرورة دعـ.ـم الحل السيـ.ـاسي الحقيقي والشـ.ـامل للمـ.ـلف السوري على مبدأ التصـ.ـالح بين السـ.ـوريين خلال المرحلة القادمة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى