أخبار سوريا والعالم

طفلة سورية تختفي في ألمانيا والسلطات تبدأ البحث عنها .. إليكم قصتها

تركيا عاجل / طفلة سورية تختفي في ألمانيا والسلطات تبدأ البحث عنها .. إليكم قصتها

نشرت وسائل إعلام ألمانية، صورة للطفلة السورية أماني الجفّال (16 عاماً)، مناشدة من يراها أو يعلم عنها أية أخبار بإبلاغ السلطات المحلية.

وقالت صحيفة “بيلد” الألمانية إن الشرطة تبحث عن أماني التي فقد أثرها في الغابة منذ الإثنين الماضي، ووجد أحد المارة حقيبتها وجوالها هناك. وأضافت أن سلطات بادن فورتمبيرغ جنوبي البلاد تبحث عنها منذ ذلك الوقت، وتناشد من يعلم عنها أي شيء أن يسارع لإبلاغ الشرطة.

ولم تذكر الصحيفة معلومات إضافية، واكتفت بإعطاء رقم للتواصل في حال وجد أثر الطفلة السورية المفقودة أماني الجفال.

وجاء في نص المناشدة: “من يستطيع المساعدة؟ الشرطة في بادن فورتمبيرغ تبحث عن فتاة تبلغ من العمر 16 عامًا تدعى أماني الجفّال. كانت ترتدي وشاح رأس (حجاباً) أخضر وسترة من الجينز. إنها طالبة جيدة وتريد أن تصبح طبيبة ذات يوم”.

وكان أحد الأهالي قد وجد حقيبة ظهرها المدرسية ذات اللون الرمادي وعليها نقاط سوداء، بالإضافة إلى هاتفها المحمول، في الغابة القريبة من مدرستها.

وفي حديث لصحيفة “بيلد” قال والد أماني “خضر الجفال” (44 عاماً): “أعتقد أن هناك من خطفها. نحن يائسون وخائفون”. وكان خضر قد فر من سوريا إلى ألمانيا مع أسرته في عام 2017.

أما شقيقتها “حلا” (17 عاماً) فقالت: “استيقظت في الخامسة والربع صباحاً لتصلي، ثم غادرت المنزل في السادسة والنصف صباحاً. كانت ترتدي حجاباً أخضر وقميصاً أخضر زيتونياً وسترة زرقاء داكنة”.

وتتابع حلا: “أماني لم تتأخر يوماً عن المنزل، وكلنا نثق بها”.

من جهته، قال عمدة منطقة “ريشتنشتاين/ Rechtenstein” التي تقطن فيها عائلة أماني: “نأمل جميعًا أن يتم العثور على أماني قريبًا. الناس في مجتمعنا الذي يبلغ عدد سكانه 300 شخص متضررون للغاية. الجميع يعرف الجميع هنا. كانت أماني وإخوتها منفتحين للغاية”.

في حين قال كبير المفتشين “وولفغانغ يورجنز” (58 سنة): “البحث مستمر. ليس لدى الشرطة أي دليل على خلفية عائلية للاختفاء. نحن نحقق في كل الاتجاهات. ونحن لا نستبعد أي شيء حتى الاختطاف”.

زر الذهاب إلى الأعلى