تركيا

فيديو قصير يفضح تخبط المعارضة التركية وكذبها وادعاءاتها الواهية الرامية لإشعال نار الفتنة

فيديو قصير يفضح تخبط المعارضة التركية وكذبها وادعاءاتها الواهية الرامية لإشعال نار الفتنة

سلطت وسائل الإعلام التركية, اليوم الخميس, الضوء على فيديو كان بمثابة الفضيحة لحزب الشعب الجمهوري المعارض.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد خرج فيديو قام بتصويره أحد المسؤولين في حزب الشعب الجمهوري المعارض من أمام جمعية الطيران التركية في العاصمة أنقرة.

الفيديو يظهر فيه أحمد قايا, وهو يدعي بأن الحكومة التركي لا توظف الطائرات الموجودة في حظيرة الطيران التابعة للجمعية في عملية اخماد الحرائق المشتعلة في عدة ولايات تركية.

وقال أحمد قايا “إذا لم تقوموا بتشغيل هذه الطائرات لسكب المياه فوق الحرائق المشتعلة فمتى سيتقومون بتشغيلها واخماد النيران فيها؟!”.

ومن جهته, أجرى رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض مؤتمراً صحفياً في جمعية الطيران التركية مع رؤساء بلديات عدة تابعة للحزب, تحدث فيها عن الحرائق وأمور أخرى.

وتلقى رئيس الحزب سؤالاً من أحد الصحفيين جاء فيه “هل يوجد في الحظيرة طائرات صالحة للعمل؟!”.

فرد عليها بالقول “لا الأن لا يوجد”, أي أنه لا يوجد أي طائرة صالحة للعمل من أجل توجيهها لاخماد الحرائق.

ففي الفيديو الأول يخرج المسؤول بالقول بأن طائرات عدة توجد في حظيرة الطيران ولا يتم توظيفها لاخماد الحرائق, وفي الثاني ينفي زعيم المعارضة وجود طائرات جاهزة للعمل.

الفيديو لاقى رواجاً كبيراً عبر منصات التواصل الاجتماعي, ويصور بحسب متابعين مدى كذب وادعاءات الحزب المعارض وتخبطه الداخلي ولجوءه إلى تهييج الرأي العام باي طريقة كانت.

وفي المقابل أعلن رئيس جمعية الطائرات التركية بأن الطائرات التي تحدثت عنها المعارضة بأنها تقف في الحظيرة دون أن يتم توظيفها لاخماد الحرائق هي عبارة عن 6 طائرات.

وهذه الطائرات الستة معطلة ولا تعمل ولا يوجد لها قطع غيار, وقامت تركيا بشرائها عام 2009 – 2010 -2011 وبقيت تحت الخدمة حتى عام 2018 وهي غير قابلة للاستخدام على الاطلاق.

المصدر: تركيا عاجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى