أخبار سوريا والعالم

احتجاجات واسعة ضد النظام السوري هي الأولى من نوعها في مصياف والقدموس

تركيا عاجل / احتجاجات واسعة ضد النظام السوري هي الأولى من نوعها في مصياف والقدموس

شهدت مدينة “مصياف” الموالية لنظام الأسد احتجاجات شعبية غير مسبوقة ضد النظام السوري، حيث رفع المحتجون شعارات من قبيل “بدنا نعيش”.

وأكدت مصادر محلية موالية أن المئات من أهالي مدينة “مصياف” تجمعوا قرب دوار “الوراقة”، رافعين لافتات ضد النظام السوري و سياسته في التعامل مع المدينة.

وحول مطالب المحتجين، أوضحت المصادر أن من بين المطالب المقدمة للنظام السوري، هو الكف عن معاملة أهالي “مصياف” كمواطنين من الدرجة الرابعة، والتوقف عن سياسة الهدم للأبنية المخالفة رغم عدم توفر المازوت إلا للهدم.

وبحسب ذات المصادر، فإن الأهالي طالبوا أيضاً بتحسين الوضـ.ـع المعيشي وتأمين الكهرباء والتوقف عن التعامل مع أبناء المدينة على أنهم في “الجيبة” في إشارة إلى أنهم علويون ويجب أن يكونوا موالين.

أما حول ردة فعل نظام الأسد بشأن ما الاحتجاجات الشعبية ومطالب أهالي مدينة مصياف، أكدت المصادر أن النظام السوري أرسل أجهزته الأمنية لفض تجمعات المحتجين.

ونوهت إلى أن الاحتجاجات كادت أن تتطور إلى مواجهات مع القوى الأمنية والمخابرات التابعة لنظام الأسد لولا تدخل محافظ حماة واتصاله بالمحتجين وطلب تشكيل وفد للقائه للنظر في مطالبهم.

يأتي ذلك في الوقت الذي تداولت صفحات إعلامية موالية شريطاً مصوراً، يظهر اندلاع النيران في جبال “مصياف” عقب انطلاق الاحتجاجات في المدينة، علق عليه ناشطون بأنها مفتعلة من قبل مخابرات النظام السوري لإخماد وإيقاف خروج احتـ.ـجاجات أخرى.

وفي شأن ذي صلة، تداول ناشطون تسجيلاً مصوراً يظهر رجل مسن، قِيل إنه والد قتيل من عناصر النظام السوري، يشتكي وسط تجمع العشرات من عدم حصوله على الخبز، لتحدث مناوشات كلامية حادة بين المتواجدين عند مركز لتوزيع الخبز.

وأوضحوا أن التسجسل المصور تم التقاطه يوم أمس الخميس، من قرية “قنية” في ريف القدموس، وعلقوا عليه بالقول: “والد شهيد وجريحين لم يحصل على الخبز ليطعم أبناء الشهيد!! بعد تطبيق الآلية الجديدة لتوزيع الخبز”

وخلال التعليقات على التسجيل المصور، طالب النشطاء الأهالي باقـتحام الفرن وأخذ حاجتهم من الخبز وإذا حدثت معركة لتحدث، في حين وصفها آخرون بأنها خطط “شيطـانية لإذ.لال الشعب وتجويعه”.

تجدر الإشارة إلى أن النظام السوري قد أعلن يوم السبت الماضي عبر وزارة التجارة الداخلة وحماية المستهلك في سـ.ـوريا عن تطبيق الآلية الجديدة لبيع الخبز إلى المواطنين، والتي سيجري بيع مادة الخبز للمواطنين في محافظات “حمص” و”حماة” و”طرطوس” و”اللاذقية” بموجبها.

وجاءت هذه الآلية في توزيع الخبز، تنفيذاً للتعميم الذي أصدرته الوزارة في 19 يوليو/تموز الفائت، على أن تطبق لاحقاً في المحافظات الأخرى.

وستحصل بموجب هذه الآلية، الأسرة التي يزيد عدد أفرادها عن 14 فرداً على 156 ربطة خبز شهرياً، وبسقف ست ربطات يومياً، فيما ستمنح الأسرة التي يتراوح عدد أفرادها بين 12 و13 شخصاً، 130 ربطة خبز في الشهر، وبسقف خمس ربطات يومياً.

كما حددت الوزارة عدد ربطات الخبز بـ 78 ربطة شهرياً، وبسقف ثلاث ربطات يومياً، للأسرة التي تتكون من سبـع أو ثمانية أشخاص.

زر الذهاب إلى الأعلى