تركيا

سوري يُهدي قمصان “فنربخشة” التركي للأطفال والفقراء

أخذ الشاب السوري “أبو بكر قوم” على عاتقه إهداء مشجعي نادي فنربخشة التركي، من الأطفال المرضى أو غير ميسورٍي الحال، قمصان تحمل توقعيات اللاعبين وشعار الفريق.

وفي حديثه للأناضول، السبت، أوضح قوام المولود في مدينة حلب بسوريا، عام 1992، أن ظروفا أجبرته على القدوم إلى تركيا في 2011.

وأضاف “لقد بدأ عشقي لنادي فنربخشة عقب معانقة أحد مشجعي النادي لي، بعد إحراز لاعب الفريق السابق البرازيلي دي سوزا هدفا في شباك فريق غلطة سراي”.

وأشار إلى أنه يعمل كمترجم في إحدى المؤسسات المعنية بخدمة اللاجئين، ما أعانه على جمع مبلغ من المال لشراء قمصان الفريق وتوقيعها من اللاعبين، ومن ثم إرسالها لمحبي النادي في أنحاء تركيا.

وأوضح أنه يقوم بإرسال القمصان الموقعة للأطفال المرضى بغرض إدخال السرور على أنفسهم، أو لمشجعي الفريق من أصحاب الدخل المحدود جداً.

وقال: “أنا سعيد لكوني أحد مشجعي فنربخشة “.

زر الذهاب إلى الأعلى