تركيا

امرأة سورية وابنتها يتعرضان للضـ.ـرب المبـ.ـرح من رجال شرطة مزيفيين وتـ.ـورط البنت الكبرى

قام ثلاثة أشخاص ، عرّفوا عن أنفسهم على أنهم من رجال الشرطة ، بالطرق على باب عائلة سورية تعيش في منطقة سنجاكتيبي في اسطنبول ، وقاموا بضـ.ـرب امرأة سورية تدعى أمينة حج عيسى (52 عامًا) وابنتها هانم صالح البالغة من العمر 11 عامًا في منزلهم ثم سـ.ـرقوا الذهب الموجود هناك.

وبحسب ما ترجم موقع تركيا عاجل عن موقع ensonhaber ، أن قيمة الذهب المسروق من المنزل من قبل اللصـ.ـوص الذين استغلوا ذهاب الرجال القاطنين بالمنزل الى الصلاة، بلغت قرابة 100 ألف ليرة.

وبعد الإخبار ،تم نقل الأم وابنتها إلى المستشفى بعد إصـ.ـابتهما بجـ.ـروح خطيـ.ـرة لتلقي العلاج.

ثم اتخذت فرق قسم شرطة مقاطعة سانجاك تيبي بعد الحـ.ـادث ، إجراءات في القضية، حيث طاردت الفرق المشتبه بهم الذين تسببوا في كابوس للأم وابنتها.

وتم فحص كل التفاصيل بدقة وتبين أن أحد المشتبه بهم هو شخص يدعى فواز م. (36). ونتيجة للعمل المشترك بين مديرية فرع الأمن العام وإدارة شرطة منطقة سانجاكتيبي ، تم اعتقال المشتبه به فواز م.

تـ.ـورط البنت الكبرى في الحـ.ـادثة

وفي نطاق التحقيق ، تبين أن فواز م ، ومن خلال المعلومات التي تم الحصول عليها من هاتفه، تبين أنه على علاقة حب مع نور أحمد س ، الابنة الكبرى للعائلة التي تم سـ.ـرقتها وضـ.ـرب العائلة .

وفي إفادته للشـ.ـرطة ، قال فواز م. إن نور أحمد س. أخبرته إن هناك كمية كبيرة من الذهب في منزل عائلتها يمكننا الحصول عليه وحل مشكلتنا.

وبناءً على هذه المعلومات ، تم اعتقال شركاء فواز م ، مصطفى أ. (21) ومحمود هـ. (23 عامًا) ، وكذلك الابنة الكبرى للعائلة ، نور أحمد س.

وضبطت الشرطة مع المتهمين 1768 دولاراً ، وما مجموعه 23.655 ألف ليرة تركية.

في منزلنا الكثير من الذهب يجب الحصول عليها من أجل حل مشكلتنا

في استجواب المشتبه بها نور أحمد س ، ذكرت أنها كانت تخطط للزواج من عشيقها ، لكن فواز م. قال لها: “ليس لدي المال لذلك”. ولهذا ذكرت إنه تخلى عن الزواج وألغى الفكرة.

عندها قالت له نور أحمد س : “لدينا الكثير من الذهب في منزلنا. خذ بعضًا منه و سنحل المشكلة وسنتزوج”.

وفي افادتها ، قالت نور أحمد س المشتبه بها إنها لم تتوقع أن يضرب عشيقها والدتها وشقيقتها حتى الموت.

وفي النهاية ، تم نقل 3 مشتبه بهم ونور أحمد س. إلى المحكمة بعد استكمال إجراءاتهم في مركز الشرطة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى