اختبارات روسية لإسقاط أقمار صناعية عبر مقاتلات “ميغ-31”

اختبارات روسية لإسقاط أقمار صناعية عبر مقاتلات “ميغ-31”

قالت مجلة أمريكية إن روسيا تجري اختبارات حاليا على صواريخ قادرة على إصابة الأقمار الاصطناعية عبر إطلاقها من مقاتلات ميغ-31.

وأوضحت مجلة “أفييشن ويك آند سبيس تكنولوجي” أن الصاروخ المستخدم في ميغ-31 قادر على إيصال الأقمار الاصطناعية الصغيرة إلى المدار حول الأرض.

وكشفت عن تسجيل طلعات مكثفة للمقاتلات في مقاطعة موسكو الروسية وهي تحمل صاروخا غير مسبوق تركيبه على هذا النوع من المقاتلات.

ولفتت إلى أن الصاروخ يعد من مجموعة “كنتاكت” التي بدأ العمل عليها منذ عام 1984 في الاتحاد السوفييتي وهو من طراز M6 79 الذي صممه مكتب فاكيل الابتكاري.

ويبلغ وزن هذا الصاروخ حوالي 4.5 طن ويمكنه التحليق بسرعة تصل إلى 2.2 ماخ وضرب هدفه على ارتفاع يصل إلى 22 كيلومترا.

تابعنا على غوغل نيوز 

ولكن مع انهيار الاتحاد السوفييتي فقد تم تعليق هذا المشروع، وتفترض المجلة أن روسيا استأنفت العمل عليه في وقت لاحق أعقب حقبة التسعينيات.

زر الذهاب إلى الأعلى