تركيا

البرلمان اليوناني يعقد جلسة عاجلة بسبب امرأة سورية

قالت وسائل اعلام تركية، أن البرلمان اليوناني في جزيرة قبرص عقد جلسة عاجلة بسبب امرأة سورية تحت بند حقوق الإنسان.

وبحسب ما ترجم موقع تركيا عاجل عن صحيفة “خبرلار” ، أن البرلمان ناقش ما تعرضت له المرأة السورية الحامل بشهرها التاسع من الشرطة اليونانية في جزيرة قبرص (القسم اليوناني).

حيث تم فصل اللاجئة السورية الحامل عن أطفالها في الإدارة القبرصية اليونانية وتعريض العائلة لمعاملة “غير إنسانية ومهـ.ـينة” ، وطلب البرلمان من الشرطة تقديم إيضاح عن ذلك.

وورد في أنباء الصحافة القبرصية اليونانية أن شرطة الميناء رصدت المرأة السورية في الشهر الأخير من حملها أثناء تواجدها على متن قارب لجوء مع زوجها وطفلين آخرين قادمين من لبنان في 22 أغسطس / آب الماضي وكان على متن القارب 75 لاجئًا.

في حين لم يتم منح اللاجئين على متن القارب حق اللجوء السياسي ، فقد ذُكر أن المرأة الحامل نُقلت إلى مستشفى باراليمني رغماً عنها وبدون عائلتها وأطفالها بحسب ما رصد موقع تركيا عاجل ، وكان عليها أن تقضي الليل على رصيف ميناء أيا نابا لأنه لم يكن هناك مكان.

وأفادت التقارير أنه تم العثور على المرأة التي ولدت في مستشفى لارنكا في صباح اليوم التالي وطفلها الذي ولدته حديثا في مخيم استقبال اللاجئين في كوفوني.

وقيل إن الحالة النفسية للأم السورية ، التي أعيد باقي أفراد أسرتها إلى لبنان ، كانت سيئة للغاية بحسب ما ترجم موقع تركيا عاجل.

وقد طُلب توضيح من الشرطة بشأن هذه المسألة التي نوقشت في لجنة حقوق الإنسان في البرلمان القبرصي اليوناني.

المصدر: تركيا عاجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى