تركيا

شاهد بالفيديو مواطنون أتراك ينتصرون لشاب سوري في إسطنبول (فيديو)

شاهد بالفيديو مواطنون أتراك ينتصرون لشاب سوري في إسطنبول (فيديو)

تعرض شاب سوري (أصوله تركمانية) ويتحدث التركية بطلاقة، لحادثة تنـ ـمر وموقف عنـ ـصري من مواطن تركي أثناء إجراء إحدى القنوات التركية لقاء معه في الطريق بمدينة إسطنبول.

وأظهر مقطع فيديو للّقاء تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، الشاب السوري وهو يتحدث عن عمله وإيجار منزله، مؤكداً أنه يُعيل أسرته المؤلفة من زوجته و4 أطفال من عمله ويدفع الفواتير بانتظام، وأنه لم يأخذ من الدولة أي مساعدة.

وراوغ المذيع بسؤال حول انـ ـزعاج السوريين من الأفغان، لكن الشاب دخل بموضوع الحملة الإعلامية ضـ ـد السوريين مباشرة وقال: “يشتكون دائماً من السوريين ولكن لا أحد يستطيع إخراجهم لأن الدولة التركية هي من سمحت لهم بالدخول”.

ويبدو أن كلام الشاب السوري لم يرُق لأحد الموجودين الأتراك ليقاطعه قائلاً: “لا يمكن لأحد إخراجكم من تركيا؟ هل أردوغان أصبح الدولة؟” ليجيبه السوري: “إنّ رقابنا معلّقة تحت جناح الدولة ونحن نشكر أردوغان والشعب التركي الذين أعانونا وقدّموا لنا الطعام والشراب وكل شيء ولكن لا يمكن لأحد إخراجنا سوى الدولة”.

وواصل الشاب التركي تنـ ـمره وذكر أنه يمكن أن يأتي أكرم إمام أوغلو، و “سيمـ ـسككم من رقـ ـابكم ويرسلكم إلى سوريا”، ليكرر الشاب السوري كلامه: “لا أحد يستطيع إخراجنا سوى الدولة”.

وهنا تحدث أحد الأتراك الذين كانوا يستمعون للنقـ ـاش مخاطباً الشاب التركي: “كلامك مغـ ـلوط. أنت تقول إن إمام أوغلو يستطيع إخراج السوريين، إن كان يستطيع فليفعل.. وإن أتى في المستقبل (أصبح رئيساً) فهل سيكون وحدَه في البرلمان التركي؟!”.

وعندما أحسَّ الشاب التركي أن أحداً من الواقفين لم يسانده، اتهـ ـم الشاب السوري بأنه يقول إن الدولة لا يمكنها إخراج السوريين، فأجابه التركي بأن الشاب السوري لم يقل ذلك “بل أنت من يقول وعليك ألّا تفـ ـتري على الناس وألّا تكـ ـذب”.

وازدادت مؤخراً الحمـ ـلات المنـ ـاهضة للاجئين السوريين في تركيا مع قيام بعض الأحزاب المعـ ـارِضة بتحـ ـريض الناس ضـ ـدهم وبث الإشاعات، الأمر الذي تسبب بإعـ ـتـ ـداءات ضـ ـد السوريين وانتـ ـشار الكـ ـراهية والعنـ ـصرية ضـ ـدهم على الرغم من كل المحاولات التي تقوم بها الحكومة التركية لاستيعاب الأمر وحماية اللاجئين.

زر الذهاب إلى الأعلى