تركيا

زعيم المعارضة التركية يدلي بتصريحات لافتة عن السوريين ويوجه رسالة للأتراك وللعالم

زعيم المعارضة التركية يدلي بتصريحات لافتة عن السوريين ويوجه رسالة للأتراك وللعالم

أدعى زعيم المعارضة في تركيا كمال كليجدار أوغلو أنهم سيقومون بإصلاح العلاقات مع الجار السوري، بعدما قال أنها تدهورت بسبب السياسات غير المحسوبة التي نفذتها الحكومة الحالية برئاسة رجب طيب أردوغان. على حد قوله

وقال زعيم المعارضة التركية رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو إنهم لن يغضبوا على إخوانهم السوريين، بل سيغضبون على من أتوا بهم إلى تركيا. على حد وصفه.

تصريحات كليجدار أوغلو جاءت خلال زيارته لولاية هاتاي والتي تعتبر إحدى المدن التركية والتي يعيش فيها عدد كبير من السوريين لكونها مدينة متاخمة للحدود السورية.

وأوضح كليجدار أوغلو أنهم في حال وصولهم للحكم في تركيا سيرسلون السوريين إلى بلادهم بموافقتهم ورضاهم الخالص. على حد قوله.

وأضاف أوغلو أنهم سيرممون العلاقات المتدهورة مع سوريا (نظام الأسد)، وسيقدمون الإسهامات والمساعدات اللازمة لتحقيق السلام على الأراضي السورية، كما سيضمنون السلام مع جميع جيران تركيا، مؤكدًا أنهم عازمون ومصممون على تحقيق ذلك. على حد تعبيره.

وتابع كليجدار أوغلو: “إخواننا وأخواتنا السوريون ليس لديهم منازل ولا طرق ولا مدارس ولا مستشفيات ولا روضات أطفال في سوريا. سنفعل كل هذه الأشياء لهم. وفي نفس الوقت هؤلاء الإخوة بحاجة إلى عمل وهم بحاجة إلى الأمن. نحن سنوفر لهم هذا بالتأكيد أيضا في بلدانهم”.

وأكد زعيم المعارضة في نهاية حديثه، أنه لا يوجد شيء أجمل من تحقيق السلام سواء في تركيا والعالم كله.

الجدير بالذكر هنا أن ملايين السوريين لجوءا إلى تركيا هرباً من براميل الأسد وصواريخ حلفاءه الروس والإيرانييون، بعدما خرجوا مطالبين بالحرية والعيش الكريم في بلدهم وجعل القانون يسود على الجميع، فيما أغلقت الدول العربية الغنية أبوابها أمام ملايين السوريين، لتحتضنهم تركيا تحت كنف حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

زر الذهاب إلى الأعلى