تركيا

المتّة أصبحت تُباع داخل البيم “BIM” في تركيا وهذا شكلها (صورة)

المتّة أصبحت تُباع داخل البيم “BIM” في تركيا وهذا شكلها

تداول عدد من النشطاء السوريين في تركيا, صورة التُقطت من داخل أحد مراكز البيم “BIM” في تركيا, تُظهر طرق الشركة لمنتج المتة ولكن بشكل مختلف.

ووفقاً لما رصده “موقع تركيا عاجل”, الصورة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي بين السوريين في تركيا, بعد التقاطها من داخل أحد المراكز.

وتُظهر الصورة علبة لنبتة المتة, مطروحة بشكل مختلف عبر تعبئتها بزروف صغيرة قريبة للزروف التي تعبئ بها النسكافي والقهوة.

وبحسب ماتم تداوله فأن العلبة كتب عليها أن نبتة المتة هذه مفيدة جدا وتستخدم لحرق الدهون وتخفيف الشهية.

طبيبة سورية في ألمانيا تُبهر أوروبا بالكامل وتطور مادة لعلاج مرض يصيب كبار السن

نشرت جريدة “الصحافة الجديدة” الألمانية تقريرا حول طبيبة سورية تدعى “مروة مليحس” تمكنت من تطوير مادة قد تستخدم في علاج مرض الزهايمر الذي يصيب كبار السن.

وذكرت الجريدة أن الطبيبة السورية تعمل في مختبر التحليلات الحيوية في جامعة كوبورغ الألمانية التابعة لمقاطعة بافاريا.

ونقلت الجريدة عن “مليحس” قولها: “إنه يتراكم نوعان من البروتينات الخاصة في دماغ المريض وهي تقوم بتدمر الخلايا العصبية، لذلك ركزت في أبحاثها على هذا الموضوع، ووجدت خطوات أولى لمنع البروتينات من تدمير الخلايا”.

وأوضحت الجريدة أن بحث “مليحس” جاء بعد أن اجتازت امتحان الدكتوراة في جامعة كوبورغ في نفس الموضوع.

وأشارت إلى أن أطروحة الدكتوراة التي قدمتها “مليحس” ركزت على منع تجمع البروتينات، كما شرحت طريقة العمل التي اتبعتها “مليحس” من أجل اكتشاف المادة التي قد تساعد في علاج مرض الزهايمر.

ولفتت الجريدة إلى أن الباحثين في المركز الألماني للأمراض التنكسية العصبية (DZNE) في جامعة بون قاموا باختبار ما إذا كانت المادة تعمل أيضا في الخلايا الحية.

في حين بيّنت “مليحس” أن جامعة “إرلانجن” تقوم بفحص اكتشافها وإذا سارت الأمور على ما يرام، فإن الخطوة التالية المحتملة هي إجراء اختبار على فئران مختبر يعانون من الزهايمر، وإذا نجح ذلك أيضا فستأتي دور التجارب السريرية على البشر.

وتبلغ مروة مليحس من العمر 36 عاما وهي متزوجة ولديها طفل، وسبق لها أن عملت في ألمانيا قبل عام 2010 ثم سافرت بعدها إلى فرنسا وبقيت فيها 4 سنوات قبل أن تعود مرة أخرى وتستقر في ألمانيا مع أسرتها.

ويعاني أكثر من مليون ونصف ألماني من مرض الشيخوخة، ثلثا هؤلاء مصابون بمرض الزهايمر، بحسب وزارة الصحة الألمانية.

زر الذهاب إلى الأعلى