تركيا

ما الفرق بين اللاجئ والمهاجر في تركيا ولماذا يعاد السوريين الى سوريا بينما يتم تسجيل أخرين

تتعرض تركيا في التاريخ الحديث لأكبر عمليه لجوء وهجرة بسبب الحروب التي نشبت في القرن الحالي في الدول المجاورة.

ومع هذه الحروب استقبلت تركيا عدداً كبير من اللاجئين ودخل اليها عدداً كبيراً من المهاجرين.

ما الفرق بين اللاجئ والمهاجر في تركيا

اللاجئ في تركيا هو الشخص الذي هرب من بلده بسبب الحرب ودخل تركيا بطرق شرعية أو غير شرعية وتقدم بطلب الحماية، وهذه الحالة تنطبق على أكثر من 3 ملايين سوري في تركيا.

أما المهاجر هو الذي يدخل تركيا بشكل غير قانوني بقصد العبور ولايقوم بتقديم طلب لجوء في تركيا.

وهذا ينطبق أيضاً على السوريين، فهناك سوريين يدخلون تركيا مهاجرين وهناك سوريون يدخلون تركيا لاجئين فكيف ذلك؟

عندما يدخل السوري الى تركيا بقصد العبور الى الدول الأوربية دون التقدم بطلب اللجوء يسمى السوري حينها مهاجر.

أما اذا دخل تركيا وتقدم بطلب لجوء الى دوائر الهجرة في الولايات التركية، يسمى عندها لاجئ.

لماذا لا يتقدم المهاجرون السوريون الذين يدخلون تركيا بطلب لجوء في تركيا ثم يخروجون منها

لان السبب الرئيسي لذلك أن بيانات السوريين في تركيا ، تكون مشاركة مع الأمم المتحدة وبذلك يتم التعرف على السوري في الدول الأوربية ان كان مسجل في تركيا كلاجئ.

ويختلف تعامل الدول الأوربية مع المهاجريين واللاجئين، فالدول الأوربية تعطي ميزات للمهاجر مختلفة عن اللاجئ ويندمج في المجتمع بشكل أفضل وهناك أمور أخرى للمهاجر سنتحدث عنها لاحقاً.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى